أسسوا فريقا باسم "العدالة الاجتماعية والتنمية المستدامة".. "البيجيدي" يتجه لطرد مستشاريه البرلمانيين

قالت مصادر مسؤولة في حزب العدالة والتنمية لـ"الصحيفة" إن المستشارين البرلمانين الثلاثة الذين "تحدوا" قرار الأمانة العامة بعدم الاستقالة من مجلس المستشارين، والذين أسسوا مجموعة برلمانية، ستُتخذ في حقهم "إجراءات تأديبية"، مبرزا أن الأمر يمكن أن يصل إلى الطرد من الحزب في حال إصرارهم على عدم الانضباط للقرار الذي اعتبر أن مقاعدهم غير مستحقة.

ويأتي ذلك بعد أن شكل المستشارون الثلاثة، سعيد شاكر ومحمد بلفقيه الخنبوبي ومصطفى الدحماني، مجموعة برلمانية برئاسة هذا الأخير، وفق القانون الداخلي لمجلس المستشارين، متجاهلين بلاغ الأمانة العامة الصادر يوم 6 أكتوبر الجاري، أي يوما واحدا بعد انتخابات الغرفة الثانية، والذي أورد أن الحزب "غير معني" بالعضوية في هذا المجلس داعيا مستشاريه الفائزين إلى الاستقالة.

وأكد "البيجيدي" أنه بالفعل قدم ثلاث لوائح لانتخابات مجلس المستشارين "في إطار منهجيته المؤسسة على المشاركة، وكذا من أجل تقديم مرشحين يصوت لفائدتهم ويجتمع عليهم مستشارو ومستشارات الحزب في الدوائر الانتخابية الخاصة بممثلي مجالس الجماعات الترابية"، لكنه رغم ذلك اعتبر أن الأصوات الأصوات التي حصل عليها مرشحوه غير مستحقة.

وأورد بلاغ الأمانة العامة أن تلك الأصوات "تتجاوز بشكل كبير وغريب وغير مقبول" الأصوات التي تعود للحزب أو التي من الممكن أن تؤول له من خلال تنسيقه مع حزب التقدم والاشتراكية محليا، ولا تتناسب مع النتائج المعلن عنها في اقتراع 8 شتنبر التي سبق للحزب أن عبر عن موقفه منها"، مستهجنا ما اعتبره "الممارسات غير المقبولة التي أدت لحصول لوائح مرشحي الحزب على ذلك العدد من الأصوات".

الجمعة 6:00
غيوم متناثرة
C
°
15.55
السبت
15.74
mostlycloudy
الأحد
17.3
mostlycloudy
الأثنين
18.89
mostlycloudy
الثلاثاء
19.1
mostlycloudy
الأربعاء
18.3
mostlycloudy