أمام المحكمة العليا الإسبانية.. احتجاج نسائي على زعيم البوليساريو: نريد عالما خاليا من المغتصبين

 أمام المحكمة العليا الإسبانية.. احتجاج نسائي على زعيم البوليساريو: نريد عالما خاليا من المغتصبين
الصحيفة من مدريد
الثلاثاء 1 يونيو 2021 - 20:55

شارك العشرات من النساء الإسبانيات والمغربيات، اليوم الثلاثاء، في وقفة احتجاجية أمام المحكمة الوطنية العليا في مدريد، تزامنا مع الاستماع لزعيم جبهة "البوليساريو" إبراهيم غالي بخصوص اتهامات تتعلق بتورطه في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وهي الخطوة التي تأتي في سياق مطالبة القضاء الإسباني بمحاسبته جراء تورطه في اغتصاب نساء داخل مخيمات "تندوف".

ونظمت الوقفةَ الاحتجاجية الحركة النسائية الإسبانية الداعمة لمغربية الصحراء والحركة النسائية للمطالبة بعدم الإفلات من العقاب، تعبيرا عن دعم الناشطات لضحايا انتهاكات زعيم البوليساريو وخاصة النساء اللواتي تعرضن للاغتصاب، حيث رفعت المحتجات شعارات من قريب "أجساد النساء ليست لعبة بيد غالي"، و"نريد عالما خاليا من المغتصبين".

واستحضرت المشاركات عدة قضايا تورط فيها غالي، من بينها الاتهامات الموجة له من طرف الناشطة "خديجتو محمود" التي عملت مترجمة في المخيمات خلال الفترة ما بين 2005 و2010، قبل أن تعود إلى إسبانيا حيث اتهمت زعيم الجبهة بالاعتداء عليها جنسيا، وهي القضية التي رفضت قبل بضع سنوات بسبب تخلي إسبانيا عن نظام "العدالة الكونية" في 2004.

وقالت عائشة الكرجي، رئيسة الحركة النسائية الإسبانية الداعمة لمغربية الصحراء، إنه من الضروري "فصل المعركة القانونية عن الأزمة الديبلوماسية الموجودة حاليا بين الرباط ومدريد، مبرزة أن منظومة العدالة الإسبانية، تتسم بالمهنية، وستصحح، بالتأكيد الأخطاء التي ارتكبتها الحكومة عند سماحها لدخول غالي الأراضي الإسبانية".

ودعت الناشطة المغربية – الإسبانية العدالة الإسبانية بـ"إنصاف الضحايا"، مستنكرة ما وصفته بـ"التدخل السياسي في القضاء الإسباني من لدن مجموعة من السياسيين بغرض الضغط على العدالة وإفلات المجرم من العقاب"، وأضافت أن العدالة الإسبانية "تتسم بالحيادية والاستقلال والنزاهة"، مبدية أملها في أن يتم التعامل مع الضحايا "بحيادية ودون تفرقة على أساس أنهم مواطنون إسبان من الدرجة الأولى أو الثانية".

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...