أمين عام "الكاف" السابق: الكُرة المغربية استفادت من "فساد" التحكيم

 وجه المصري عمرو فهمي، السكرتير العام السابق للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، كيلا من الاتهامات للكرة المغربية، حول استفادتها من فضائح الفساد في جهاز التحكيم داخل القارة السمراء، مما مكنها من التوهج، لا على مستوى مسابقات الأندية أو حتى فيما يخص بلوغ المنتخب الوطني لنهائيات كأس العالم 2018، على حد تعبيره.

عمرو فهمي، في حوار له مع "الوطن سبورت"، نشر اليوم الخميس،  عدد بعض "فضائح الاتحاد الأفريقي التحكيمية"، التي كان شاهدا عليها خلال تواجده داخل أروقة "كاف"، حيث قال إنه تدخل ومنع الحكم الغامبي باكاري جاساما، من إدارة إحدى المباريات، ملمحا إلى تلك التي جمعت فريق نهضة بركان أمام "فيتا كلوب" الكونغولي، برسم إياب دور ربع نهائي مسابقة كأس الكونفدرالية، سنة 2018.

المتحدث ذاته، قال إن الفريق الكونغولي كان متفوقا، ذهابا، بنتيجة مهمة، قبل أن يفاجأ بتعيين غاساما لتحكيم مباراة الإياب في المغرب، مضيفا أن الأخير يتولى إدارة مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا، لعدة سنوات، عدا الموسم الذي كان فيه المسؤول المصري، سكرتيرا عاما للاتحاد، لأنه يعرف "قدراته الكبيرة على التلاعب في نتائج المباريات".

وأوضح فهمي، أنه استخدم حقه طبقا، للوائح الاتحاد الأفريقي، حيث علم أن كاساما أدار في آخر سنة، بتلك الفترة، مباريات الوداد ضد زيسكو يونايتد الزامبي، حيث كان يحتاج الفريق المغربي للفوز من أجل التأهل، وهو ما حدث بالفعل عبر احتسابه ركلة جزاء.

وأضاف أنه في نهائي كأس أمم أفريقيا للمحليين في المغرب، منح كاساما المنتخب المغربي ركلة جزاء وبطاقة حمراء ضد المنتخب النيجيري، ثم عاد الغامبي ليقود مباراة الأهلي والوداد في نهائي دوري أبطال أفريقيا، ثم سافر من المغرب مع لاعبي المنتخب الوطني إلى كوت ديفوار، في المباراة التي احتاج فيها "الأسود" للانتصار من أجل التأهل إلى "مونديال2018".

وأشار عمرو فهمي، إلى أنه بعد الاطلاع على كل هذا، تدخل واتصل هاتفيا برئيس الاتحاد الأفريقي، أحمد أحمد، والذي يعلم أنه يسجل كافة المكالمات، حسب ما جاء على لسانه، وعندما واجهه بالأمر، أبلغه بأن يقوم بما يراه صحيحا، وجرى تغيير الحكم كاساما، ولم يقم بتحكيم المباراة النهائية.

المسؤول السابق في "الكاف"، الذي يعتزم الترشح لخلافة الملغاشي أحمد أحمد، أكد أيضا على وجود علاقة وطيدة تجمع بين رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الأفريقي، سليمان وابري من دجيبوتي، مع رئيس الاتحاد التونسي وديع الجريء، مما يدفع الأول إلى مجاملة الأندية التونسية، لافتا إلى أن بنات رئيس لجنة الحكام، تقطن في تونس وتدرسن تحت نفقة رئيس الاتحاد الكروي المحلي، موجها في ذات الآن رسالة إلى من يرى أن اتهاماته كاذبة، من أجل مقاضاته حتى يكشف كل طرف أوراقه.

الجمعة 21:00
سماء صافية
C
°
10.07
السبت
12.62
mostlycloudy
الأحد
12.16
mostlycloudy
الأثنين
12.17
mostlycloudy
الثلاثاء
12.49
mostlycloudy
الأربعاء
15.73
mostlycloudy