أنصار الرجاء يَدفعون كوليبالي للمغادرة.. والزيات يجدد البحث عن بديل – الصحيفة

أنصار الرجاء يَدفعون كوليبالي للمغادرة.. والزيات يجدد البحث عن بديل

صار المدافع الدولي المالي ساليف كوليبالي، قريبا من فك ارتباطه مع نادي الرجاء الرياضي، حيث توصل الطرفان إلى اتفاق شبه نهائي على فسخ العقد، نظرا للضغوطات الكبيرة من قبل أنصار الرجاء وعدم الرضا عن مردود اللاعب رفقة الفريق "الأخضر" منذ انطلاقة الموسم.

وبالرغم من تداول عدة منابر إعلامية وصفحات على "الفايسبوك" لفسخ كوليبالي لعقده مع الرجاء، أمس الأربعاء، إلا أن إدارة النادي لم تعلن عن ذلك عبر قنواتها الرسمية، مما ترك الغموض يلف حول الموضوع، لاسيما أن مسؤولي "الأخضر" مطالبين بتسديد مستحقات اللاعب، نظير فك الارتباط معه.

وعلمت "الصحيفة"، نقلا عن وكيل أعمال اللاعب، أن الأخير سيحل بمدينة الدار البيضاء، في الأيام القليلة المقبلة، من أجل مجالسة مسؤولي الرجاء، مؤكدا في الآن ذاته أن كوليبالي لم يفسخ العقد الذي يربطه بالنادي، إلى غاية اللحظة، رغم مفاوضته من قبل جواد الزيات، رئيس النادي، من أجل ذلك.

في سياق متصل، يسارع المكتب المسير للرجاء، الزمن، من أجل انتداب بديل محتمل لمغادرة كوليبالي، إذ من المنتظر إعادة فتح باب المفاوضات مع الليبي سند الورفلي، الذي يظل حاليا بدون فريق، بعد نهاية العقد الذي يربطه بالفريق "الأخضر"، كما أن اسم مروان هدهودي، مدافع فريق الدفاع الحسني الجديدي، سيعود ليطفو على السطح، رغم المطالب المالية الكبيرة للفريق "الدكالي"، والتي دفعت المفاوضات للتوقف في مرحلة سابقة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .