إدارة ترامب تَعترض على تسليح الإمارات لموريتانيا بطائرتين عسكريتين

رفضت الولايات المتحدة الأمريكية، التأشير على طلب مِن الإمارات العربية المتحدة، لمنح طائرتين عسكريتين لموريتانيا، حيث كانت ترغب أبوظبي في تقوية سلاح الجو الموريتاني بهاتين الطائرتين بعد أن تقوت العلاقة بين بين نواكشوط وأبوظبي خصوصا بعد أزمة حصار قطر وموقف موريتانيا الداعم لحصار الدوحة التي اتخذته كل من الإمارات والسعودية.

وحسب ما نشره موقع "تقدمي" الموريتاني، فالولايات المتحدة الأمريكية رفضت التأشير على منح الطائرتين الإماراتيتين من صنع أمريكي إلى موريتانيا لأسباب لم توضحها.

وجاء هذا الرفض بحكم بنود العقد الذي تفرضه الولايات المتحدة عند تسليح حلفائها، حيث تشترط أن لا يتم انتقال ملكية أي من عتادها العسكري الذي تشتريه أي دولة إلى طرف آخر إلا بموافقتها الصريحة.

ولم تكشف المصادر عن خلفية الاعتراض الأمريكي على منح الطائرتين الإماراتيتين لموريتانيا، غير أن المرجح هو محاولة واشنطن كبح جماح أبوظبي في خلق "فوضى" أخرى في الغرب الإفريقي، بحكم أن محاولة تسليح موريتانيا سيلاقيه انزعاج مغربي سينغالي لوجود قلائل مازالت تحكم علاقة موريتانيا بالرباط وداكار.

في السياق ذاته، أكد المصدر الموريتاني الذي أورد الخبر أن الإمارات حاولت أيضا استبدال الطائرتين العسكريتين بأخريين للنقل المدني، من تصنيع أمريكية، غير أن واشنطن اعترضت مرة أخرى على هذا الاقتراح.

وتقول المصادر نفسها، إن الإمارات العربية اضطرت في النهاية لأن تمنح موريتانيا طائرتين اقتنتهما من اسبانيا، التي لم تمانع في ذلك، مشيرة إلى أن وفدا عسكريا موريتانيا يتواجد منذ أيام في الإمارات في انتظار إنهاء إجراءات نقل ملكية الطائرتين لموريتانيا.

الخميس 0:00
سماء صافية
C
°
20.02
الخميس
21.73
mostlycloudy
الجمعة
20.96
mostlycloudy
السبت
20.9
mostlycloudy
الأحد
20.61
mostlycloudy
الأثنين
21.85
mostlycloudy