إسبانيا تطرد شابا مغربيا من أراضيها بسبب احتجاجات كطالونيا

كشفت وكالة الأنباء الإسبانية غير الرسمية "أوروبا بريس"، أن السلطات الإسبانية قامت مؤخرا بترحيل شاب مغربي إلى بلده، بعدما كان قد اعتُقل خلال احتجاجات في إقليم كطالونيا، وبالضبط في مدينة لييدا التي شهدت احتجاجات عنيفة في 18 أكتوبر الماضي.

ووفق ذات المصدر، فإن الشاب المغربي المُرحّل يبلغ من العمر 22 سنة، وكان من ضمن حوالي 30 شخصا جرى اعتقالهم من طرف المصالح الأمنية الإسبانية خلال مواجهات عنيفة بين الشرطة ومحتجين في مدينة لييدا في 18 أكتوبر الماضي.

وأضاف ذات المصدر، أن المعني بالأمر الحامل للجنسية المغربية، جرى نقله إلى العاصمة الإسبانية مدريد، بعدما قضى 20 يوما في مركز للاحتجاج خاص بالمواطنين الأجانب في برشلونة، وتقرر في العاصمة الإسبانية ترحيله إلى المغرب بعد ذلك.

وأشارت أوروبا بريس، أن المحامين الذين كانوا مكلفين بملف الشاب المغربي، أكدوا لها بأن السلطات عملت على ترحيل الشاب المغربي إلى بلده، بعد تورطه في أعمال احتجاج وشغب في المواجهات العنيفة مع الشرطة الإسبانية في لييدا.

ويُعتبر الشاب المغربي الذي جرى ترحيله إلى المغرب، هو أول مواطن مغربي يجري توقيفه وترحيله من إسبانيا على خلفية الاحتجاجات القوية التي شهدها إقليم كطالونيا، وهو الإقليم الذي يشهد أكبر عدد من الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن احتجاجات كثيرة اندلعت في إقليم كطالونيا، على خلفية اعتقال ومحاكمة سياسيين كطالونيين من مدعمي الإنفصال عن إسبانيا، وقد شهدت الاحتجاجات أعمال عنف كبيرة بين الشرطة والمحتجين.

السبت 0:00
غيوم متفرقة
C
°
20.9
السبت
19.99
mostlycloudy
الأحد
18.68
mostlycloudy
الأثنين
18.33
mostlycloudy
الثلاثاء
19.57
mostlycloudy
الأربعاء
19.47
mostlycloudy