إعطاء الإنطلاقة لأشغال تشييد مصنع لسخانات المياه بالطاقة الشمسية مغربية مائة في المائة بتيفلت

 إعطاء الإنطلاقة لأشغال تشييد مصنع لسخانات المياه بالطاقة الشمسية مغربية مائة في المائة بتيفلت
الصحيفة من الرباط
الثلاثاء 17 يناير 2023 - 10:19

جرى أمس الاثنين في منطقة عين الجوهرة الصناعية في تيفلت إعطاء الإنطلاقة لأشغال تشييد مصنع "MYSOL CES" ، لانتاج سخانات المياه تعمل بالطاقة الشمسية طورها وصممها باحثون وخبراء مغاربة.

وقد خصص لهذا المصنع، وهو الأول من نوعه في المغرب، استثمار بقيمة 60 مليون درهم لإنجاز شطره الأول في غضون أربعة أشهر، مع إحداث 880 منصب شغل مباشر وغير مباشر.

وقال وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، خلال حفل إطلاق أشغال بناء هذا المصنع النموذجي بحضور ممثلين عن السلطات المحلية والعديد من الفاعلين في القطاع، إن هذا المشروع، الذي يندرج في إطار تعزيز السيادة الصناعية والطاقية للمملكة، سينتج 40 ألف وحدة من سخانات المياه بالطاقة الشمسية سنويا "صنع في المغرب".

وأشاد الوزير بهذا المشروع الصناعي الهام الذي سيتيح تشغيل 80 من الكفاءات الوطنية بشكل مباشر و800 شخص في الجهة بشكل غير مباشر والتي هي في أمس الحاجة إليها من أجل ضمان العدالة الترابية المنشودة، مؤكدا أهميته على مستوى تطوير قطاع الطاقة الشمسية المغربية بنسبة مائة في المائة من طرف مهندسين وباحثين مغاربة.

وقال إن هذا المشروع سيسمح بانبثاق تخصصات صناعية خضراء جديدة تنافسية وذات قيمة مضافة عالية، داعيا المقاولات الى أن تستكشف الحقل الغني بالفرص غير المحدودة التي يتيحها هذا القطاع لتحديد وتطوير فروع جديدة واعدة والانفتاح على السوق الوطنية.

وبالنسبة لبدر إيكن، الرئيس التنفيذي لشركة Gi3 (الابتكار الأخضر للاستثمار الصناعي)، الشركة التي تقف وراء المشروع، سينتج مصنع Mysol مبدئيا 40000 وحدة سنويا قبل أن ينتقل هذا العدد إلى 90.000 وحدة، موجهة للسوق الوطنية وللتصدير إلى الشرق الأوسط وأوروبا وافريقيا جنوب الصحراء.

بواعتباره الرابط الصناعي الأول في تطوير قطاع جديد ذي قيمة مضافة عالية، سيلي المشروع إطلاق مصنع ثان لتصنيع الخلايا الكهروضوئية، وهو الأول من نوعه على مستوى القارة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك في إطار استراتيجية إزالة الكربون وتطوير الصناعات الخضراء في المملكة.

وفي معرض تقديمه للخصائص الرئيسية لهذا المشروع، أوضح إيكن أن سخانات المياه التي تعمل بالطاقة الشمسية ستمكن من إزالة الكربون من قطاع المياه الصحية بفضل إنتاج 40 ألف وحدة سنويا، مما سيؤدي إلى تجنب استخدام نصف مليون قنينة غاز وبالتالي تقليل البصمة الكربونية والاعتماد على الوقود الأحفوري.

وتم تصميم سخانات المياه بالطاقة الشمسية هذه لتغطية ما يصل إلى 80 في المائة من الطلب على المياه الساخنة، اعتمادا على حجم المجمعات والتخزين والمنطقة المناخية، وهي ثمرة نتائج البحث التي بدأت في عام 2014 من قبل باحثين من جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، والتي نتج عنها إنجاز نموذج أولي "صنع في المغرب" وهو الآن في مرحلة التصديق النهائية.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...