إغلاق الحدود أمام عاملات الفراولة المغربيات يصل وقعه لأوروبا وبريطانيا

كشفت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن بريطانيا ستواجه صعوبات كبيرة في الأسابيع المقبلة، فيما يخص إيجاد اليد العاملة لجني الحقول، نتيجة إغلاق الحدود في جل الدول العالمية لمنع تفشي فيروس كورونا، وبالتالي توقف رحلات نقل العمال الذين كانت تستقطبهم بريطانيا للعمل في مزارعها وحقولها.

ووفق ذات المصدر، فإنه لا توجد أزمة الغذاء في بريطانيا حاليا، لكن عدم وجود يد عاملة كافية في الحقول قد يؤدي إلى ضياع كميات وحصص هامة من المحصول الفلاحي، خاصة الفواكه، وهو ما قد يؤدي فيما بعد إلى ارتفاع الأسعار في الأسواق بسبب قلة الطلب وارتفاع الطلب.

وأضاف ذات المصدر، أن بريطانيا كانت تعتمد على إسبانيا باعتبارها المزود الأكبر لأوروبا وبريطانيا بالفواكه، لكن إسبانيا بدورها تواجه نفس المشكل، بسبب إغلاق المغرب لحدوده ومنع الالاف من العاملات للانتقال إلى إسبانيا للعمل في حقول الفراولة والتوت على الخصوص.

وحسب الاندبندنت، فإن الأزمة الإسبانية المتمثلة في عدم وجود اليد العاملة الكافية، سينعكس سلبا على صادراتها نحو أوروبا وكذلك نحو بريطانيا، الأمر الذي سيلقي بأثاره السلبية على الأسواق الأوروبية والبريطانية في مقبل الأسابيع.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن عدم توجه الآلاف من العاملات المغربيات إلى إسبانيا، وضع حقول الفراولة الإسبانية وحقول الفاكهة في أزمة حقيقية، قد تؤدي إلى ضياع العديد من المحاصيل لعدم وجود يد عاملة كافية لجنييها.

وأشارت الصحيفة البريطانية المذكورة، أن السلطات البريطانية قد تعلن عن نداء عام لدفع المواطنين البريطانيين للتطوع للعمل في الحقول في مقبل الأسابيع، لتجنب ضياع المحاصيل، وتجنب أيضا ارتفاع الأسعار في الأسواق وما يمكن أن يخلق ذلك من أزمات.

ويرى مراقبون، أنه بالرغم من الجهود التي يمكن أن تبذلها إسبانيا وبريطانيا وبقية أوروبا لتجنب تراجع في المنتوجات الفلاحية، إلا أنها لن تكون كافية، إذ من المتوقع أن تحدث أزمة عامة في توفير الغذاء في الأسواق بالشكل الكافي، ويُتوقع أيضا أن تعرف الأسعار ارتفاعا صاروخيا.

الخميس 18:00
غيوم متناثرة
C
°
16.34
الجمعة
17.33
mostlycloudy
السبت
15.43
mostlycloudy
الأحد
16.71
mostlycloudy
الأثنين
17.65
mostlycloudy
الثلاثاء
17.85
mostlycloudy