إيران: لم نقدم أي ضمانات لسلطات جبل طارق

نفى مسؤولون إيرانيون اليوم الجمعة تقديم أي ضمانات لسلطات جبل طارق للإفراج عن ناقلة نفط إيرانية تبحر الآن في البحر المتوسط، معتبرين ذلك "نصرا" لطهران.

وأمرت المحكمة العليا في جبل طارق بالإفراج عن السفينة أمس الخميس، بعد أن قالت سلطات الأراضي البريطانية إنها تلقت ضمانات خطية من إيران بأن "غريس 1" لن تتوجه إلى أي دولة تخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي، غير أن إيران نفت أن تكون قدمت أي ضمانات للإفراج عن السفينة وقالت إن سلطات جبل طارق تسعى فحسب إلى "حفظ ماء الوجه".

ونقل موقع تابع للإذاعة الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي قوله الجمعة إن "إيران لم تعط أي ضمانات بشأن عدم توجه غريس 1 إلى سوريا من أجل ضمان الإفراج عنها"، وأضاف "إن وجهة الناقلة لم تكن سوريا، وحتى إن كانت تلك وجهتها، فإن المسألة لا تعني أحدا آخر".

وتسبب احتجاز السفينة في المياه الإقليمية لجبل طارق بمساعدة من البحرية الملكية البريطانية، بتدهور حاد في العلاقات بين طهران ولندن، فيما ردت إيران في المقابل باحتجاز ناقلة النفط "ستينا إيمبيرو" التي ترفع العلم البريطاني.

الأحد 9:00
سماء صافية
C
°
14.6
الأثنين
16.3
mostlycloudy
الثلاثاء
13.68
mostlycloudy
الأربعاء
13.76
mostlycloudy
الخميس
15.59
mostlycloudy
الجمعة
18.84
mostlycloudy