إيطاليا تتخلص من 70 حافلة إسرائيلية "مهترئة" وترسلها إلى المغرب

كشفت صحيفة "Il Messaggero" الإيطالية، إن وكالة النقل الحضري بالعاصمة الإيطالية روما "Atac" أرسلت 70 حافلة إسرائيلية "مهترئة" إلى مدينة الدار البيضاء بالمغرب، دون أن يتم الكشف عن تفاصيل الصفقة، هل هي صفقة بيع وشراء أم منحة من الوكالة الإيطالية.

وحسب ذات المصدر الذي فجر هذه القضية، فإن سبب تحويل 70 حافلة إسرائيلية إلى المغرب، يرجع إلى كونها قديمة يفوق عمرها 10 سنوات، كما أن حالتها الميكانيكية لا تتماشى مع الشروط الأوروبية المعمول بها والمتعلقة بالنظافة والسلامة.

وأضافت الصحيفة الإيطالية، إن السلطات المحلية في روما رفضت الترخيص باستخدام هذه الحافلات في شوارع العاصمة، وبالتالي هذا يقف وراء إرسال تلك الحافلات إلى المغرب، مشيرة إلى أنها قد تدخل إلى حيز الخدمة في الدار البيضاء في مقبل الأيام.

وقد جرت هذه القضية انتقادات واسعة للوكالة المكلفة بقطاع النقل في العاصمة الإيطالية، وطلب عدد من المسؤوليين المحليين بفتح تحقيق في كيفية التوصل بهذه الحافلات من إسرائيل رغم ردائتها والتلوث الذي يمكن أن تسببه في العاصمة.

ورغم الضجة التي أثارتها وسائل الإعلام المحلية بالعاصمة الإيطالية حول هذه القضية، إلا أن تفاصيل عديدة لا زالت غامضة بشأنها، خاصة فيما يتعلق بتحويل تلك الحافلات إلى المغرب، وكيف تمت العملية مع الطرف المغربي، هل تم اقتناءها لصالح الدار البيضاء أم يتعلق الأمر باتفاقية أخرى.

ويضع تفجير هذه القضية من قبل الإعلام الإيطالي المسؤولين المغاربة، خاصة السلطات المحلية بالدار البيضاء، أمام وضع محرج، خاصة بعد تأكيد الصحافة الإيطالية توصل الشركة المكلفة بقطاع النقل البيضاء بتلك الحافلات خلال الأيام الماضية.

ومن بين الأسئلة التي تجد السلطات المحلية بالدار البيضاء مجبرة للإجابة عليها، هي مدى معرفتهم بهوية تلك الحافلات القادمة من اسرائيل، وكيف تم استيرادها رغم أنها مستعملة وكانت في الخدمة لمدة 10سنوات.

الأثنين 9:00
مطر خفيف
C
°
15.42
الثلاثاء
13.74
mostlycloudy
الأربعاء
13.98
mostlycloudy
الخميس
15.73
mostlycloudy
الجمعة
18.43
mostlycloudy
السبت
18.01
mostlycloudy