إيطالي يَقتل مهاجرا مغربيا بـ"صِقلية" دفاعا عن زوجة الضحية‎

توفي أمس، الجمعة، بأحد مستشفيات مدينة باليرمو المتواجدة في جزيرة صقلية الإيطالية، مهاجر مغربي يبلغ من العمر أربعون عاما بعدما كان في العناية المركزة لأيام، حيث نقل لتلقي العلاج اثر تعرضه لضرب مميت من قبل رجل إيطالي.

وحضيت قضية وفاة المهاجر المغربي اهتماما إعلاميا كبيرا في إيطاليا، بعدما كان الضحية قد تعرض للكمات قوية وضرب عنيف من شاب إيطالي كان يدافع عّن زوجة "المتوفي" من زوجها الذي كان يعنفها.

وكشفت مصادر إعلامية صقلية، أن الزوجة كانت تمارس عملها بشكل عادي كنادلة في مقهى، قبل يطل عليها الزوج في المكان الذي تشتغل فيه، ويحاول تعنيفها وإجبارها على العودة للعيش معه، الأمر الذي استدعى تدخل صاحب المقهى وهو مواطن إيطالي بالغ من العمر 37 عاما.

وأوضحت ذات المصادر أن المشغل سبق وحذر الزوج من عدم التعرض لزوجته وبالتحديد في مكان عملها، الأمر الذي لم يلتزم به المهاجر المغربي، وجعل النقاش يحتد بين الطرفيين لدرجة تبادل اللكمات المميتة.

واعتقلت الشرطة صاحب المقهى الإيطالي للتحقيق في مجريات الواقعة، حيث كشف في أقواله، أنه قام بهذه الفعلة دفاعا عن المرأة، وبالتحديد المهاجرات المغربيات، حيث يرى فيهن زوجته التي تنحدر أيضا من شمال إفريقيا.

الثلاثاء 3:00
غائم جزئي
C
°
13.35
الأربعاء
14.88
mostlycloudy
الخميس
16.49
mostlycloudy
الجمعة
19.38
mostlycloudy
السبت
19.43
mostlycloudy
الأحد
17.95
mostlycloudy