"إيغل هيلز" الإماراتية تضغط على السلطات بوقف مشروعها في طنجة.. وتكلف شركة علاقات عامة لتلميع صورتها

أوقفت شركة "إيغل هيلز" الإماراتية أعمال البناء في الإقامات المثيرة للجدل التي تنشئها بالميناء الترفيهي "مارينا طنجة"، وفق ما أكدته مصادر مسؤولة لـ"الصحيفة" والتي أوردت أن هذا القرار ليس صادرا عن السلطات المحلية وإنما عن إدارة الشركة نفسها بغرض الضغط مسؤولي المدينة والميناء لمساندتها في وجه الانتقادات التي تطالها بسبب شكل بناياتها وحجبها لمشهد الشاطئ.

ووفق مصادر "الصحيفة"، فإن الشركة أوقفت الأشغال منذ أكثر من أسبوع مهددة بإيقاف الورش بشكل نهائي والانسحاب من المشروع الحضري للميناء الترفيهي، وذلك من أجل دفع مسؤولي المدينة إلى الدفاع عن قانونية البنايات، الأمر الذي تأتى لها بالفعل عن طريق عمدة مدينة طنجة، محمد البشير العبدلاوي، التي دافع عن الشركة بضراوة خلال أشغال دورة المجلس الجماعي يوم الأربعاء الماضي.

وتزامنا مع ذلك، شرعت الشركة في تحريك حملة إعلامية مؤدى عنها عبر منابر صحفية من أجل "تلميع" صورة المشروع والدفاع عن شكله الحالي، وهي الحملة التي تلعب دور الوساطة فيها شركة للخدمات الإعلامية هي نفسها التي تتكفل بمهام التواصل مع وسائل الإعلام لصالح مؤسسات مملوكة تجارية لسلوى الإدريسي زوجة عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وتُدافع الشركة من خلال حملتها الدعائية على المشروع باعتبار أنه "يوفر الآلاف من مناصب الشغل"، بالإضافة إلى التركيز على ما سيخلقه من مساحات خضراء وفضاءات ترفيهية، كما تبرر شكل البنايات بكونه مستوحى من منازل المدينة القديمة لطنجة، لكنها في المقابل تفادت الحديث نهائيا عن مدى مطابقة التصاميم الحالية الصادرة سنة 2019 لتلك الأصلية التي تعود لسنة 2010.

وسبق لـ"الصحيفة" أن كشفت أن المشروع الذي تقيمه "إيغل هيلز" في طنجة يرتكز على تصاميم مخالفة لتلك التي وافقت عليها لجنة تقنية كان يوجد على رأسها المستشار الملكي الراحل عبد العزيز مزيان بلفقيه، والتي عرضت أمام الملك محمد السادس في 2010، إذ كانت تلك التصاميم تنص على ألا يتجاوز علو المباني طابقا أرضيا وطابقين علويين، في الوقت الذي تسمح فيه التصاميم الحالية بإنشاء 3 طوابق علوية.

وعزت الشركة الإماراتية، التي وقعت مذكرة المشروع في 2015 بالقصر الملكي بالدار البيضاء، بحضور الملك محمد السادس وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، (عزت) إصرارها على إضافة طابق ثالث في الإقامات الفاخرة التي تبنيها، إلى كون تلك هي الطريقة الوحيدة التي تسمح لها بتحقيق هامش ربح في المشروع، حيث اعتبرت أن احترام التصاميم الأصلية سيتسبب لها في الخسارة. 

الأربعاء 12:00
مطر خفيف
C
°
21.86
الخميس
19.5
mostlycloudy
الجمعة
19.06
mostlycloudy
السبت
18.17
mostlycloudy
الأحد
18.04
mostlycloudy
الأثنين
17.56
mostlycloudy