اتحاد طنجة للصحيفة: هناك "أيادي خفية" تحرم فريقنا من اختبارات كورونا

تفاجأت مكونات نادي اتحاد طنجة لكرة القدم، من عدم تجاوب السطات الصحية للمدينة ومسؤولي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل إخضاع مكوناته لاختبارات جديدة ضد فيروس "كورونا"، بعد اشتباه إصابة أزيد من 15 فردا في صفوفه، من لاعبين وأطقم تقنية وإدارية.

وقال محمد بولعزايب، مسؤول التواصل داخل الـIRT، في تواصل مع "الصحيفة"، ظهر يوم الجمعة، إن أزيد من 50 فردا داخل الفريق انتقلوا إلى المعهد العالي للسياحة من أجل الخضوع للمصحة الطبية للكشف عن فيروس "كورونا"، بتنسيق مع مصالح ولاية المدينة والمندوبية الجهوية للوزراة الصحة، إلا أنهم تفاجؤوا بعدم الترخيص لهم بإجراء الاختبارات، بالرغم من التزامات الفريق وتصولهم بمراسلة كتابية من السلطة المحلية.

وتابع المسؤول نفسه، بالقول إن "الحالة النفسية للجميع مهزوزة والبعض يشتكي من ظهور أعراض الفيروس، كما هو الحال بالنسبة للمدرب ومدرب الحراس، بالإضافة لأزيد من عشر لاعبين آخرين ضمن الفريق الأول"، متساءلا عن الأسباب التي تجعل نادي اتحاد طنجة يواجه عراقيل للكشف عن أفراده ضد الفيروس، مضيفا "لا أستبعد وجود أيادي خفية تتحرك ضدنا.. نريد أن نعرف من هي!؟"

وكان عدة لاعبين وأفراد الطاقم التدريبي داخل الـIRT، قد اشتكوا من ظهور أعراض فيروس "كوفيد-19"، مما تسبب في حالة ذعر لدى جل مكونات النادي واضطر معه إدارة الأخير إلى إلغاء الحصة التدريبية لعشية أمس، و التي كانت مبرمجة على الساعة السادسة مساء، حسب ما أفاده مصدر مطلع للموقع.

تجدر الإشارة إلى أن فريق اتحاد طنجة، الذي يصارع على البقاء، حيث يحتل المرتبة 15 (قبل الأخيرة)، يتأهب لخوض مواجهة قوية أمام ضيفه نهضة بركان، الثلاثاء المقبل، لحساب الجولة 21 من البطولة الاحترافية.

الخميس 18:00
غائم جزئي
C
°
17.97
الجمعة
17.33
mostlycloudy
السبت
14.05
mostlycloudy
الأحد
15.36
mostlycloudy
الأثنين
15.79
mostlycloudy
الثلاثاء
16.71
mostlycloudy