استفتاء بريطاني: المغرب ضمن أكثر 5 دول بالعالم "تُعاني فيه" المُهاجرات النيجيريات

كشف تقرير نشرته مؤسسة خيرية بريطانية بناء على استفتاء أجرته مع مهاجرات من نيجيريا سبق لهن أن خضن غمار الهجرة من بلدهن نحو أوروبا، عن معاناة شديدة لهذه الفئة مع الاستغلال الجنسي والجسدي والاتجار فيهن، وجاء المغرب ضمن أكثر 5 بلدان سُجلت فيه انتهاكات للمهاجرات النيجيريات.

وحسب صحيفة "التيليغراف" البريطانية الناشرة لتفاصيل هذا التقرير، فإن الاستفتاء الذي أُجري مع 500 مهاجرة نيجيرية، كشف أن 24 بالمائة منهن سقطن في فخ شبكات الاتجار الدولي للبشر، وما يرافق ذلك من استغلال على كافة المستويات، لكنهن نجحن في الفرار بعد ذلك.
وأضاف التقرير، أن مهاجرة على الأقل من كل 10 مهاجرات شاركن في الاستفتاء يعرفن امرأة أخرى تعرضت لمشكل الاتجار في البشر، إما بإجبارها على العمل المنزلي الشاق، أو على ممارسة الدعارة أو الاستغلال الجنسي بطريقة ما.

وأشار التقرير أيضا إلى المعطيات التي نشرتها المنظمة الدولية للهجرة حول الاتجار في المهاجرات النيجيريات، حيث كشفت أن 94 بالمائة من ضحايا الاتجار في البشر هن النساء والفتيات، 51 بالمائة منهن تقل أعمارهن عن 24 سنة، و8 بالمائة منهن تقل أعمارهن عن سنة 18 سنة.

وبخصوص البلدان التي سُجلت فيها أكثر الانتهاكات للمهاجرات النيجيريات، وفق استفتاء المؤسسة البريطانية، يتعلق الأمر بكل من روسيا والمغرب وفرنسا والدانمارك وإيطاليا، باعتبارها أكثر الدول التي تنشط فيها شبكات تهريب المهاجرات النيجيريات واستغلالهن.

هذا وتجدر الإشارة في هذا السياق أن الأمن المغربي بتعاون مع نظيره الاسباني نجح في سنة 2017 في تفكيك شبكة خطيرة، كانت تنشط في تهريب المهاجرات النيجيريات نحو إسبانيا، وهناك يتم استغلالهن في الدعارة تحت مراقبة الشبكة الإجرامية.

وكان الأمن المغربي قد اعتقل الرأس المدبر لهذه الشبكة، يدعى إيبو رابيل، من جنسية نيجيرية في مدينة طنجة، واعتقال 6 أفراد أخرين ضمن شبكته، بعد نشاط إجرامي دام لحوالي 10 سنوات، كانت النساء النيجيريات المهاجرات أكثر المستهدفات من طرف الشبكة.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy