استنفار داخل محيط "الأسود" تأهبا لتغييرات محتملة باللائحة النهائية

تسود حالة من الاستنفار داخل محيط المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، قبيل انطلاق المعسكر الإعدادي، المرتقب بداية من الأسبوع المقبل، بمركب محمد السادس في "المعمورة"، تأهبا لمواجهتي منتخبي موريتانيا وبوروندي، لحساب الجولتين الخامسة والسادسة من تصفيات كأس أمم إفريقيا.

وعلمت "الصحيفة"، نقلا عن مصادر مطلعة، أن طاقم "الأسود"، بقيادة الناخب الوطني، البوسني وحيد حاليلهودزيتش، حضر لبعض المفاجئات المرتقبة، في غضون الأيام المقبلة، لاسيما في ظل إمكانية تخلف بعض العناصر التي ضمتها قائمة ال24 لاعبا، سواء بسبب الإصابة أو لظرف مرتبط بالإجراءات المتخدة داخل الأندية الأوروبية.

وأفادت المصادر ذاتها، أن مدرب المنتخب الوطني، قد يستنجد بأسماء أخرى لتعويض اللاعبين المتغيبين، رجحت أن تكون من البطولة الاحترافية الوطنية، علما أن المنتخب الوطني للاعبين المحليين سيدخل بدوره في معسكر إعدادي، خلال فترة التوقف الدولية، بحر الأسبوع القادم.

هذا وستكون النخبة الوطنية منقوصة من خدمات اللاعب نايف أكرد، مدافع فريق رين الفرنسي، الأخير الذي التزم مع أندية دوري "الليغ1" بعدم السماح للاعبيهم الأفارقة بالانضمام إلى منتخباتهم الوطنية، بعد صدور قرار الرابطة المحترفة المحلية.

وكان نادي انتر ميلانو الإيطالي، قد أعلن أيضا، الخميس، عدم الترخيص للاعبه الدولي المغربي أشرف حكيمي، للالتحاق بمنتخب بلاده، وذلك بعد ظهور حالتين إيجابيتين مصابتين بفيروس "كورونا" داخل صفوف الفريق، ويتعلق الأمر بكل من اللاعب ستيفان دي فراي وماتياس فيتشينو، الثنائي الذي يخضع للحجر الصحي الإجباري داخل منزليهما.

الأربعاء 15:00
غيوم متناثرة
C
°
27.76
الخميس
23.1
mostlycloudy
الجمعة
20.7
mostlycloudy
السبت
21.54
mostlycloudy
الأحد
22.71
mostlycloudy
الأثنين
21.93
mostlycloudy