اعتداء وتَضيّيق على أنصار الوداد بتونس يَسبق مباراة النهائي أمام الترجي

يبدو أن الأجواء المشحونة التي سبقت مباراة إياب نهائي كأس عصبة الأبطال الإفريقية لكرة القدم، التي ستجمع، مساء اليوم، فريقي الترجي التونسي والوداد الرياضي، على أرضية ملعب رادس الأولمبي، أرخت بظلالها على تنقل أنصار الفريق "الأحمر" إلى تونس.

هذا، وقد تعرض أربع أفراد من مناصري الوداد، أمس، إلى اعتداء بالأسلحة البيضاء، حين داهمهم مجهولون تونسيون بمقر إقامتهم في العاصمة تونس، مما أدى إلى إصابة أحدهم وسلب جواز سفر آخر، قبل أن تتدخل المصالح القنصلية المغربية في تونس من أجل حل المشكل، كما تم اعتقال الجناة بعد الاطلاع على "كاميرات" المراقبة.

في سياق مرتبط، هوجمت حافلة تقل أنصار الفريق "الأحمر"، على مستوى الطريق السيار، حيث أظهرت الصور المتداولة، تهشيم زجاجاتها باستعمال حجارة كبيرة، لكن الحادث لم يسفر عن جرحى من الجانب المغربي، كما رفع الحادث من درجة التأهل القصوى لدى المسؤولين المغاربة والتونسيين، من أجل تأمين عملية وصول الجماهير المغربية إلى ملعب "رادس" لحضور المباراة، في ظروف جيدة.

وكانت فئة كبيرة من أنصار الوداد، قد اختارت السفر صوب مدينة سوسة، من أجل الابتعاد من ضغط العاصمة التونسية وتفادي الاحتكاكات مع منصاري الترجي، قبل موعد المباراة، إلا أنها وجدت صعوبات كبيرة في التنقل، صبيحة يوم المباراة، نحو ملعب وادس، قبل أن يتم تخضيي حافلات من أجل حل المشكل، إذ ستتوافد أعداد غفيرة من المدينة الساحلية، لتلتحق بالجماهير الأخرى التي حلت عبر رحلات متواصلة إلى مطار "قرطاج" الدولي.

الخميس 0:00
سماء صافية
C
°
20.82
الخميس
21.73
mostlycloudy
الجمعة
20.96
mostlycloudy
السبت
20.9
mostlycloudy
الأحد
20.61
mostlycloudy
الأثنين
21.85
mostlycloudy