اعتذر عنها العثماني ومنيب.. أخنوش ينهي الجولة الأولى من مشاوراته ويؤكد: ملامح الأغلبية ستظهر الأسبوعَ المقبل

أعلن عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المعين ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الأربعاء، انتهاء المشاورات "في دورتها الأولى"، مبرزا أن حزب العدالة والتنمية في شخص أمينه العام ورئيس الحكومة المنتهية ولايته، سعد الدين العثماني، اعتذر عن لقائه، كما اعتذرت أيضا الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، وأخبرته أنها ستكون في المعارضة.

وقال أخنوش إن الحوارات مع قادة الأحزاب السياسية كانت "جد مثمرة"، مبرزا أن كل طرف أعطى تصوره لهذه المرحلة، وأضاف "ابتداء من الآن ستكون هناك مشاورات منتظمة ستظهر من خلالها ملامح الأغلبية خلال الأسبوع المقبل".

وكان أخنوش قد التقى يوم الاثنين الماضي قادة أحزاب الأصالة والمعاصرة، والاستقلال، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والحركة الشعبية، والاتحاد الدستوري، في حين التقى اليوم الأربعاء بقادة وممثلي حزب التقدم والاشتراكية، والحركة الديمقراطية الاجتماعية، وجبهة القوى الديمقراطية، وفيدرالية اليسار الديمقراطي.

الأثنين 21:00
غيوم متفرقة
C
°
21.37
الثلاثاء
22.13
mostlycloudy
الأربعاء
22.31
mostlycloudy
الخميس
23.58
mostlycloudy
الجمعة
22.15
mostlycloudy
السبت
22.12
mostlycloudy