الأسواق المغربية تشهد ارتفاعا هاما في الأسعار خلال غشت الماضي – الصحيفة

الأسواق المغربية تشهد ارتفاعا هاما في الأسعار خلال غشت الماضي

كشف تقرير للمندوبية السامية للتخطيط، إن أسعار المواد الاستهلاكية في الأسواق المغربية خلال شهر غشت الماضي، عرفت ارتفاعا هاما، نتيجة ارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ0,7 بالمائة، والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ0,2 بالمائة.

وحسب تقرير المندوبية في هذا السياق، فإن ارتفاع أسعار المواد الغذائية والمواد غير الغذائية، أدى في المجمل إلى ارتفاع الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك في شهر غشت الماضي إلى 0,8 بالمائة في كافة ربوع المملكة المغربية مقارنة بنفس الشهر من السنة الماضية

ووفق ذات التقرير فإن أهم الارتفاعات همّت المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري يوليوز وغشت 2019 على الخصوص أثمان "الفواكه" بـ 4,8 بالمائة، و"السمك وفواكه البحر" بـ2,8 بالمائة و"اللحوم" بـ1,3 بالمائة و"الزيوت والذهنيات" بـ 0,8 بالمائة، وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان "الخضر" ب 1,7 بالمائة و"الحليب والجبن والبيض" بـ0,2 بالمائة.

وسجل الرقم الاستدلالي حسب تقرير المندوبية السامية دائما، أهم الارتفاعات في الحسيمة بـ2,0 بالمائة، وفي كلميم و بني ملال بـ1,1 بالمائة وفي العيون بـ0,9 بالمائة، وفي تطوان والداخلة بـ0,8 بالمائة وفي أكادير والقنيطرة ب 0,6 بالمائة، وفي الدار البيضاء و وجدة بـ 0,5 بالمائة، بينما سجلت انخفاضات في كل من مراكش والرباط ب 0,2 بالمائة.

ويرجع العديد من المراقبين لحركة الأسعار في الأسواق المغربية، ارتفاع الأسعار خلال شهر غشت، إلى الدينامية وحركية الرواج الاقتصادي التي تُحدثه حركة الاصطياف، وعودة الجالية المغربية إلى أرض الوطن، ما يجعل الإقبال على المنتوجات والسلع بنسب أكبر، وبالتالي ترتفع أسعارها مسايرة لارتفاع الطلب.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .