الأمير هشام بعد اعتقال هاجر الريسوني: المقاولة الأمنية تعبث بأمن واستقرار البلاد

عبر الأمير هشام العلوي، ابن عم الملك محمد السادس، عن مساندته للصحافية هاجر الريسوني، التي اتهمت بـ"الإجهاض" وتعرضت لحملة تشهير عبر بعض المنابر الإعلامية ومجموعة من حسابات التواصل الاجتماعي.

وقال الأمير هشام عبر حسابه الشخصي في الفيسبوك إن "مواطنة مغربية، وهي السيدة هاجر الريسوني، تعرضت لاعتداء فاضح، فقد جرى اتهامها بالإجهاض بينما تقرير طبي طالب به القضاء برأها رسميا، وبالتالي، فنحن أمام حالة خطيرة".

واعتبر الأمير أن ما حدث "اعتداء على الحقوق الدستورية لهذه السيدة في بلد يرفع شعار دولة الحق والقانون، كما أن هذه الحالة خرق لروح تقاليدنا الإسلامية التي تصون أمور الناس بعيدا عن التشهير والتشنيع حماية لشرفهم"، مضيفا "هنا يكمن تاريخيا البعد المعنوي والروحي لإمارة المؤمنين في بلادنا".

وخلص ابن عم الملك إلى أنه "بهذه الممارسة المرفوضة، تكون الدولة قد تناقضت وشعاراتها باحترام حرية الفرد والترويج للإسلام المتنور، وتكون المقاولة الأمنية بانزلاقاتها المتكررة تعبث بأمن واستقرار البلاد"، موردا "حالة هاجر وحالات أخرى تجعلنا نتساءل جميعا، أين يتجه وطننا المغرب؟".

وكانت الريسوني، الصحافية بجريدة "أخبار اليوم" وابنة أخ أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، قد اعتقلت وأحيلت على الحراسة النظرية رفقة خطيبها وطبيب مختص في أمراض النساء والتوليد، بعدما اتهمت بـ"الإجهاض والفساد".

ورغم أن النيابة العامة أمرت بحبسها احتياطيا وتم تحديد موعد محاكمتها، إلا أن التقرير الطبي الذي أجري بأمر من وكيل الملك، والذي نشرت مؤسستها الإعلامية نسخة منه، كشف عدم وجود أي أثر لعملية الإجهاض.

الأثنين 21:00
غيوم متفرقة
C
°
21.37
الثلاثاء
22.13
mostlycloudy
الأربعاء
22.31
mostlycloudy
الخميس
23.58
mostlycloudy
الجمعة
22.15
mostlycloudy
السبت
22.12
mostlycloudy