الإدارة التقنية الوطنية لكرة القدم.. أي استراتيجية للجامعة بعد عهد لارغيت؟

تعكف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، خلال المرحلة الحالية، في إعادة ورش بناء الإدارة التقنية الوطنية لكرة القدم، بعد المرحلة السابقة التي قادها الإطار ناصر لارغيت، لأزيد من أربع سنوات، حيث يتطلع المكتب الجامعي، برئاسة فوزي لقجع إلى إعادة هيكلة بضوابط ومعايير جديدة.

الصرامة.. شعار المرحلة

أكدت جامعة الكرة، أنها ستعمل على إرساء قواعد العمل السليم من أجل تطوير الإدارة التقنية الوطنية، التي سيتم تشكيلها لاحقا، حيث ستتخد الأخيرة، المركز الوطني المعمورة، مقرا لها، كما سيعمل أطرها كموظفين داخل هذا الصرح الرياضي الجديد، بمواقيترعمل محددة وفترة عطل سنوية لا تتعدى الثلاث أسابيع.

فوزي لقجع، رئيس الـFRMF، قال إنه سيعمل على أن يكون اختيار الأسماء التي ستشغل مهام الإدارة التقنية، وفق معايير تضمن نجاح المشروع الجديد، الذي قال عنه المسؤول الكروي إنه سيتخد "الهوية المغربية"، خلافا لتجارب "النسخ الكروبوني" لمناهج عمل فرنسا، هولندا ودول أخرى..

الأسماء المرشحة..

في الوقت الذي ينصب فيه التركيز على خليفة المدرب الفرنسي هيرفي رونار، على رأس الجهاز الفني للمنتخب الأول، فإن أسماء أطر وطنية عدة، مرشحة للاشتغال ضمن الإدارة التقنية الوطنية، بعد نهاية مرحلة ناصر لارغيت، حيث يبقى اسم الفرنسي برينو جينيزيو، الأقرب لتولي منصب رئاستها، علما أن الأخير كان في مفاوضات متقدمة مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، منذ شهور.

الإطار الوطني فتحي جمال، وإن كان مرتبطا حاليا بمهام الإدارة الرياضية داخل نادي الرجاء الرياضي، فإنه لن يتردد في تلبية النداء الوطني، من أجل شغل مركز داخل إدارة المعمورة، بالنظر للخبرة الكبيرة التي راكمها في هذا المجال، كما أنه كان ضمن اللجنة التقنية التي كلفتها الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بتتبع نهائيات "كان2019"، تجربة ستكون مهمة في ترجيح السيرة الذاتية لمهندس تألق المنتخب الوطني للشبان في كأس العالم 2005بهولندا.

 بالإضافة للاسمين السالفي الذكر، فإن جامعة لقجع تتوفر على لائحة موسعة من أسماء الأطر التقنية الوطنية، التي قد يكون لها دور كبير في الإدارة التقنية الجديدة، بينها من تم ترشيحه من قبل الرأي العام الكروي الوطني لخلافة رونار، على غرار المدرب الحسين عموتة أو وليد الركراكي، المدرب الحالي لفريق الفتح الرياضي.

الإقرار  بالفشل لإعادة البناء..

خلال لقاء تواصلي جمعه بأسرة الكرة الوطنية، في قصر المؤتمرات بالصخيرات، أقر فوزي لقجع بالمردود "الهزيل" للإدارة التقنية السابقة، معترفا بغياب التنسيق على مستوى المنتخبات واللاستقرار في المستوى طيلة السنوات الأربع الأخيرة التي كان يتولى فيها الإطار ناصر لارغيت هاته المهمة.

اعتراف بالفشل، أيضا ذلك الذي عبر عنه رئيس الجامعة، وهو يستعرض ما أنجز على مستوى كرة القدم النسائية، هذا الشق الذي من شأن استراتيجية العمل الجديدة أن تضعه ضمن أولوياتها، خاصة بعد الاهتمام القاري والدولي التي أضحت تحظى به الكرة النسوية.

الأحد 15:00
سماء صافية
C
°
21.45
الأثنين
21.16
mostlycloudy
الثلاثاء
21.34
mostlycloudy
الأربعاء
21.85
mostlycloudy
الخميس
23.21
mostlycloudy
الجمعة
24.95
mostlycloudy