الإسترليني يتراجع مع ترقب مفاوضات البريكسيت

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي واليورو في بداية تعاملات العام الجديد،اليوم الخميس، مع ترقب المستثمرين عاما صعبا من مفاوضات البريكست.

ويأتي أداء العملة البريطانية وسط ترقب إتمام عملية مغادرة المملكة المتحدة لعضوية الاتحاد الأوروبي في 31 يناير الجاري.

وتوجد مهلة أقل من شهر أمام رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون لتمرير صفقة البريكست التي توصل لها مع الاتحاد الأوروبي في العام الماضي، من مجلس العموم.

وفي الوقت نفسه، يخطط جونسون ألا يتم تمديد الفترة الانتقالية للبريكست مع الاتحاد الأوروبي لما بعد نهاية 2020.

وأكد رئيس الوزراء مرارا عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في وقت سابق من هذا الأسبوع أن بريطانيا ستغادر الاتحاد الأوروبي بحلول الموعد النهائي المحدد.

وعلى صعيد الوضع الاقتصادي، من المقرر إعلان بيانات النشاط الصناعي في المملكة المتحدة في وقت لاحق من اليوم.

وانخفضت العملة البريطانية مقابل نظيرتها الأمريكية بأكثر من 0,2 بالمائة ليسجل الجنيه الإسترليني 1.3221 دولار.

كما هبط الجنيه الإسترليني مقابل الأورو بنحو 0,2 بالمائة لتصعد العملة الأوروبية الموحدة إلى 0.8479 إسترليني.

وعلى صعيد عام 2019، فإن الإسترليني ارتفع بنحو 4 بالمائة أمام الدولار لتكون ثاني زيادة سنوية في غضون 6 أعوام، كما صعد بنسبة 6,3 بالمائة مقابل الأورو ، وهي أول ارتفاع سنوي منذ عام 2015 والأكبر منذ عام 2014.

الثلاثاء 18:00
سماء صافية
C
°
25.01
الأربعاء
25.04
mostlycloudy
الخميس
25.42
mostlycloudy
الجمعة
25.56
mostlycloudy
السبت
24.09
mostlycloudy
الأحد
23.05
mostlycloudy