"الإماراتية" تسرّع تقاعد طائرات A380 وتستغني و"القطرية" عن آلاف الوظائف

أرغمت الأزمة التي خلفتها تداعيات فيروس "كورونا" على حركة الطيران التجاري في العالم، العديد من شركات طيران الخليج على تغيير استراتيجياتها للسنوت المقبلة لتفادي الإنهيار المالي، حيث عمدت لإعادة ترتيب خططها لتخفيض تكاليف التشغيل لديها لتفادي ثقل الخسائر المالية التي بلغت ملايير الدولارات خلال الشهرين الماضيين.

في هذا السياق، أفادت بلومبرج نيوز نقلا عن أشخاص مطلعين على الأمر بأن مجموعة الخطوط "الإماراتية" تخطط للاستغناء عن نحو 30 ألف وظيفة لتقليص التكاليف في ظل جائحة فيروس كورونا، لتخفض بذلك عدد موظفيها بنحو 30 بالمئة من أكثر من 105 آلاف موظف لديها. 

وأضاف التقرير أن الشركة تدرس أيضا تسريع التقاعد المزمع لأسطولها من طائرات إيه380، حيث تعتبر الخظوظ الإماراتية أكبر مشغل لهذا النوع من الطائرات في العالم.

في سياق مرتبط، قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، إن الشركة ستسرِّح ما يقرب من 20 في المئة من قوة العمل بها، بعد أن تسببت جائحة كورونا في تدمير الطلب على السفر.

وذكر الباكر في مقابلة تلفزيونية أنه "للأسف، سيتعيَّن علينا خفض نحو 20 في المئة من قوة العمل".

ولفت إلى أن الخفض "قرار شديد الصعوبة"، لكن شركة الطيران المملوكة للدولة لا تملك "بديلا آخر".

وكانت "رويترز" ذكرت في 5 مايو، استنادا إلى رسالة داخلية عبر البريد الإلكتروني، أن الخطوط القطرية ستقوم بخفض أعداد كبيرة من الوظائف تشمل أطقم الضيافة.

وكان لدى مجموعة "القطرية"، التي تدرج شركة الطيران ضمن أصولها، 46 ألفا و684 موظفا في نهاية آخر سنة مالية أعلنت نتائجها في مارس 2019.

وقال الباكر لـ"رويترز" في مارس، إن الشركة تستنزف السيولة، وإنها ستطلب في نهاية المطاف مساعدة حكومية.

الجمعة 12:00
غائم جزئي
C
°
20.35
السبت
18.55
mostlycloudy
الأحد
17.34
mostlycloudy
الأثنين
17.71
mostlycloudy
الثلاثاء
16.9
mostlycloudy
الأربعاء
16.51
mostlycloudy