الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتفقان على مواصلة التفاوض حول بريكست

 الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتفقان على مواصلة التفاوض حول بريكست
الصحيفة - متابعة
الأحد 13 دجنبر 2020 - 19:21

 اتفقت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، ورئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، على تمديد المحادثات بين الجانبين للتوصل إلى صفقة حول عدد من القضايا العالقة قبل خروج بريطانيا من التكتل الأوروبي نهاية الشهر الحالي.

وقالت فون دير لاين، في تصريح صحافي اليوم الأحد، إنها "أجرت مكالمة هاتفية مع رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون؛ كانت محادثة بناءة"، لافتة إلى عزم الجانبين تمديد المحادثات الجارية حتى آخر الشهر الحالي، أي عقب انتهاء المهلة الزمنية المحددة اليوم للمفاوضات في محاولة لتنظيم العلاقة بين لندن وبروكسل في مرحلة ما بعد بريكست نهاية العام الجاري، ولتجنب العواقب الاقتصادية الوخيمة على الطرفين في حال خرجت بريطانيا من التكتل الأوروبي بدون اتفاق.

وأكدت فون دير لاين أنه "على الرغم من المحادثات المكثفة، إلا أن كلانا نعتقد أنه من المسؤولية استمرار التفاوض ومحاولة التوصل إلى اتفاق. لذاك فالمحادثات ستستمر".

وأشارت رئيسة المفوضية الأوروبية إلى أن المناقشات حول القضايا الكبيرة العالقة والمتعثرة ما زالت متواصلة مع رئيس وزراء بريطانيا، والتي تتعلق بخلافات حول ثلاث نقاط رئيسية هي، قضية الصيد البحري في المياه الواقعة بين بريطانيا ودول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، وتسوية الخلافات في الاتفاقية المستقبلية، والضمانات التي يطالب بها الاتحاد الأوروبي لندن حول المنافسة العادلة للتجارة.

جدير بالذكر أنه في حالة عدم التوصل لاتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، فإن قواعد منظمة التجارة العالمية هي التي ستحكم العلاقات التجارية بين لندن وبروكسل، إذ ستفرض رسوم جمركية أو نظام حصص قد يؤثر بشكل سلبي على الاقتصاد.

وتحسبا لعدم التوصل إلى اتفاق عقب عدد من جولات المحادثات المتعثرة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، اقترحت المفوضية الأوروبية، الأسبوع الماضي، جملة من التدابير الطارئة للحفاظ على حركة النقل البري والجوي لمدة ستة أشهر، من أبرز عناصرها ضمان الوصول المتبادل إلى مناطق الصيد لسفن كلا الطرفين حتى عام 2021، واجهتها لندن بإعلان اعتزامها تسيير دوريات من 4 سفن تابعة لسلاح البحرية الملكية للاستعداد لحماية مناطق صيد الأسماك الوطنية.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...