الاستقلاليون يمهدون لتصفية صندوق تقاعد البرلمانيين وإرجاع المساهمات لأصحابها

يخطط الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، الممثل لحزب الاستقلال داخل البرلمان، لتصفية صندوق معاشات البرلمانيين بشكل نهائي نتيجة إفلاسه وعجزه عن منح المعاشات للبرلمانيين السابقين منذ 3 سنوات، وهو الأمر الذي اقترحه داخل الفريق المذكور البرلماني الاستقلالي ووزير السياحة السابق لحسن حداد، كخطوة أولى قبل عرضه على رئاسة مجلس النواب.

وأوضح حداد في تصريح لموقع "الصحيفة" أن مقترحه يتمحور حول الإلغاء النهائي لصندوق تقاعد البرلمانيين، نتيجة وجوده حاليا في حالة إفلاس و"عدم تدبيره بطريقة عقلانية"، موردا أن البرلمانيين السابقين لا يتقاضون حاليا أي معاشات، في الوقت الذي لا زالت رواتبهم تتعرض لاقتطاعات بقيمة 3000 درهم شهريا لصالح الصندوق.

ووفق الوزير السابق، فإن المقترح يشمل وقف مساهمة الدولة في صندوق تقاعد البرلمانيين، بالإضافة إلى وقف مساهمات الأعضاء الحاليين مع إرجاع المساهمات المحالة له خلال السنوات الماضية إلى أصحابها، ويمكن للبرلمانيين الراغبين في ضمان معاش بعد انتهاء فترة ولايتهم أن يؤسسوا صندوقا جديدا مكون من مساهماتهم فقط دون مساهمة الدولة.

وقال حداد إن أموالا طائلة تحال الآن إلى صندوق تقاعد البرلمانيين الموجود في وضع إفلاس، دون معرفة مصيرها، موردا أن إجمالي مساهمات برلمانيي مجلس النواب تقارب 120 مليون سنتيم شهريا، أي أن ما تم ضخه في الصندوق خلال بداية ولاية المجلس الحالي وحده يفوق 4 مليارات سنتيم، الأمر الذي قال إنه "يجب أن يتوقف عاجلا".

ولن يكون هذا المقترح قابلا للتنفيذ إلا بحصوله على موافقة أغلب أعضاء البرلمان، إذ على الرغم من أن حداد أبدى تفاؤله بخصوص قيام فريقه البرلماني بإحالته على الغرفة الأولى، إلا أنه دعا في المقابل رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، إلى إيلائه الأهمية المطلوبة، موردا "أن الحسم في الفكرة بيد رئاسة المجلس".

السبت 9:00
غيوم متناثرة
C
°
22.29
الأحد
18.45
mostlycloudy
الأثنين
18.4
mostlycloudy
الثلاثاء
19.17
mostlycloudy
الأربعاء
21.01
mostlycloudy
الخميس
21.01
mostlycloudy