الانتخابات الأوروبية: تعثر اليمين المتطرف الدنماركي

ان حزب الشعب الدنماركي (يمين متطرف) الخاسر الأكبر في الانتخابات الأوروبية التي جرت أمس الأحد، حيث حصل على 10.7 في المئة من الأصوات مقابل 26 في المئة في انتخابات 2014.

وسيتعين على الحزب اليميني المتطرف، المتوقع منذ الآن أن يخسر في الانتخابات التشريعية الدنماركية المقرر إجراؤها في 5 يونيو، أن يكتفي بمقعد واحد فقط في البرلمان الأوروبي، مقارنة بأربعة في الانتخابات الأوروبية السابقة.

واحتل الحزب الليبرالي (فنستر) برئاسة رئيس الوزراء لارس لوك راسموسن المرتبة الأولى بنسبة 23 في المئة من الأصوات (3 مقاعد)، يليه الحزب الاشتراكي الديمقراطي بنسبة 21.5 في المئة (3 مقاعد)، وحزب الشعب الاشتراكي بنسبة 13.2 في المئة (مقعدان)، وحزب الشعب الدنماركي بنسبة 10.7 في المئة (مقعد واحد) والحزب الاجتماعي الليبرالي الدنماركي بنسبة 10.1 في المئة (مقعدان).

وفي المجموع، صوت حوالي 2.797.761 ناخبا دنماركيا يوم الأحد في الانتخابات الأوروبية. وبلغت نسبة المشاركة 66 في المئة، وهو رقم قياسي مقارنة بنسبة 59.5 في المئة من الأصوات التي تم الإدلاء بها في عام 2009 و 56.3 في المئة في عام 2014.

الأحد 18:00
مطر خفيف
C
°
15.55
الأثنين
16.27
mostlycloudy
الثلاثاء
17.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.7
mostlycloudy
الخميس
16.79
mostlycloudy
الجمعة
16.14
mostlycloudy