البابا فرنسيس يصلي من أجل "سوريا الشهيدة"

دعا البابا فرنسيس، الأحد، إلى احترام القانون الإنساني في محافظة إدلب السورية، فيما تشن القوات الحكومية هجوما عنيفا أدى إلى نزوح أكثر من مليون شخص خلال شهرين.

وقال البابا أمام عشرات آلاف من الأشخاص في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، إن التقارير الواردة من إدلب "مؤلمة… خاصة فيما يتعلق بأوضاع النساء والأطفال ومن أجبروا على الفرار بسبب التصعيد العسكري".

وعززت تركيا وجودها العسكري في المنطقة قائلة إن تقدم القوات السورية المدعومة من روسيا والقوات المتحالفة معها، يهدد بأزمة إنسانية جديدة.

وتهدد الأزمة بإطلاق موجة جديدة من النازحين إلى الحدود الجنوبية لتركيا، وهددت أنقرة باتخاذ إجراء ما لم تنسحب تلك القوات.

وقال البابا فرنسيس "أجدد مناشدتي الملحة للمجتمع الدولي وجميع الأطراف المعنية باستخدام السبل الدبلوماسية والحوار والمفاوضات، واحترام القانون الدولي الإنساني، من أجل حماية أرواح ومصير المدنيين".

ثم قاد البابا الحشد في صلاة خاصة "من أجل سوريا الحبيبة الشهيدة".

وتدعم تركيا وروسيا طرفين متناحرين في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ نحو تسع سنوات، لكنهما أبرمتا مجموعة من الاتفاقات منذ 2017 تهدف إلى وقف إراقة الدماء.

وتوشك قوات النظام السوري على السيطرة على طريق دولي أساسي في المنطقة، إثر تقدم جديد حققته في شمال غرب البلاد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

واستقبلت تركيا بالفعل 3.6 ملايين لاجئ سوري، وهدد الرئيس رجب طب إردوغان خلال الأيام القليلة الماضية بالتصدي للقوات السورية المدعومة من روسيا ما لم تنسحب من المنطقة.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy