البحرية الإسبانية تُنقذ 53 مهاجرا أبحروا من شمال المغرب نهار العيد

أعلنت البحرية الإسبانية، عن إنقاذ 53 مهاجرا سريا، بعرض سواحلها الجنوبية، أبحروا من سواحل شمال المغرب، عبر مضيق جبل طارق، الجمعة، تزامنا مع مناسبة عيد الأضحى المبارك في المملكة المغربية.

وحسب ما أوردته "أوروبا بريس"، نقلا عن البحرية الإسبانية، فإن هذا العدد من المهاجرين السريين كانوا جميعا على متن قارب بمياه مضيق جبل طارق قبالة منطقة "ترافالغار" الإسبانية، 28 منهم من مغاربة و23 أخرون من جنسيات تنحدر من دول جنوب صحراء إفريقيا.

ووفق ذات المصدر، فإن جميع المهاجرين الذين جرى إنقاذهم على متن ذات القارب هم رجال بالغين، وقد تم نقلهم إلى ميناء الجزيرة الخضراء، حيث تم تسليمهم إلى المصالح المختصة بعدما تبين أنهم جميعا في صحة جيدة.

وكشفت البحرية الإسبانية، أنها استعانت بمروحية من أجل إنقاذ المهاجرين الذين كانوا على متن القارب، إضافة قارب البحرية الإسبانية الذي حل بعين المكان، بعد توصله بإحداثيات القارب الذي كان قد اقترب من السواحل الإسبانية الجنوبية.

ويُرجح بقوة، أن هؤلاء المهاجرين السريين، استغلوا مناسبة عيد الأضحى، وقاموا بمحاولة للهجرة السرية إلى إسبانيا، انطلاقا من أحد السواحل الشمالية المغربية، مستغلين انشغال مصالح البحرية المغربية مع هذه المناسبة الدينية الهامة.

وتتكرر محاولات الهجرة السرية في المناسبات الدينية والوطنية بشكل كبير، حيث يعتقد المهاجرون، أن في المناسبات تكون المراقبة والحراسة غير كافية بسبب انشغال الفرق البحرية بإحياء تلك المناسبات، وهذا ما يفسر المحاولات الكثيرة للهجرة السرية في هذه الأوقات.

وتجدر الإشارة إلى أن البحرية الملكية المغربية، يوم أمس الجمعة، تمكنت من إحباط محاولتين للهجرة السرية من السواحل الشمالية إلمغربية إلى جنوب إسبانيا، وكان مجموع المهاجرين الذين تم اعتراضهم لا يتعدى 6 مهاجرين فقط.

الأثنين 12:00
غيوم قاتمة
C
°
18.11
الثلاثاء
17.87
mostlycloudy
الأربعاء
17.37
mostlycloudy
الخميس
16.01
mostlycloudy
الجمعة
16.47
mostlycloudy
السبت
15.01
mostlycloudy