التحقيق مع كاتب عام وزارة الصحة بعد مُحاولة انتحار سيدة أعمال مراكشية

تفاصيل كثيرة مازالت لم تتضح بعد في الملف المفتوح لمحاولة انتحار سيدة أعمال مراكشية بأحد فنادق أكادير، قيل إنها كانت برفقة الكاتب العام لوزارة الصحة، هشام نجمي، المعين قبل حوالي السنة في منصبه، هذا في الوقت الذي ينفي فيه نجمي كل المعطيات التي تتحدث عن تواجده مع الضحية أثناء انتحارها.

وفي تفاصيل القضية، استمعت الضابطة القضائية لدى ولاية أمن أكادير، مساء أمس، إلى الكاتب العام لوزارة الصحة، هشام نجمي، فيما يخص محاولة انتحار سيدة في منتصف عقدها الثالث، بعد أن قامت بالقفز من غرفتها في الطابق الثاني، بأحد فنادق أكادير.

الكاتب العام لوزارة الصحة، هشام نجمي

تفاصيل التحقيق مع الكاتب العام لوزارة الصحة، دارت حول معرفته بالمعنية بمحاولة الانتحار، ومكان تواجده أثناء قفزها، والغرفة المحجوزة للمعنية، وإن كان هو من قام بهذه العملية حسب المعطيات المتداولة، وأسئلة أخرى جعلت التحقيق يستمر لساعات قبل أن يتم اطلاق سراحه، بعد الإدلاء بشهادته في النازلة.

وفي الوقت الذي أكد نجمي أنه شاهد في القضية، حيث أكد أنه يتواجد حاليا رفقة عائلته بنفس الفندق، مازالت تحريات الضابطة القضائية في بدايتها لمعرفة ملابسات القضية، التي كيلت في خضمها اتهامات "ثقيلة" للكاتب العام لوزارة الصحة لعل أقلها أنه من حجز غرفة الضحية، وأنه كان متواجدا أثناء محاولة انتحارها، وهي الاتهامات سيحددها تحقيق الشرطة القضائية التي كلفت بالتحقيق مع المعنيين المباشرين بمحاولة انتحار سيدة الأعمال المراكشية بأحد فنادق أكادير المصنفة.

هذا، وستحدد الكثير من التفاصيل بعد الاطلاع على تسجيلات كاميرات الفندق، ومدى صدقية المعطيات التي تتحدث عن وجود "علاقة" بين المعني والضحية أم لا من خلال مراجعة تسجيلات جميع كاميرات الفندق التي يمكنها أن تغير من مجرى التحقيق كليا.

الثلاثاء 3:00
غيوم قاتمة
C
°
18.28
الأربعاء
20.72
mostlycloudy
الخميس
19.45
mostlycloudy
الجمعة
18.35
mostlycloudy
السبت
16.77
mostlycloudy
الأحد
17.41
mostlycloudy