الجزائر.. استدعاء أويحيى وعبد المالك سلال ووزراء سابقون للتحقيق في تهم فساد

مثل عدد من المسؤولين السابقين، اليوم الخميس، أمام قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، في إطار التحقيق في ملفات فساد. حسب ما ذكرته صحيفة "الشروق" الجزائرية.

وذكرت الصحيفة أن رجل الأعمال علي حداد ورّط معه 60 إطارا ساميا ووزراء في قضايا فساد، حيث تم الاستماع إليهم من طرف فرقة الأبحاث بباب جديد، قبل أن تتم إحالتهم على قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة.

وبعد سماعهم من طرف الدرك، حسب نفس المصدر، وصل الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، والوزير الأول السابق أحمد أويحيى، إضافة إلى والي الجزائر السابق عبد القادر زوخ والوزير السابق عمارة بن يونس والرئيس السابق لمنتدى الافسيو علي حداد، إلى محكمة سيدي امحمد للاستماع لأقوالهم من طرف قاضي التحقيق، في قضايا تتعلق بالفساد.

وضمت القائمة، أيضا، كريم جودي وزير المالية السابق، حسين نسيب وزير الموارد المائية، ووزير النقل السابق عمار تو، ووزير النقل والأشغال العمومية السابق عبد الغني زعلان، إضافة إلى واليين.

وأضافت الصحيفة، أن رجل الأعمال ورئيس منتدى الرؤساء السابق علي حداد، مثل أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي أمحمد في العاصمة، في قضايا تخص ملفات الفساد، وهو الأمر ذاته بالنسبة لرجل الأعمال يسعد ربراب الذي مثل امام قاضي التحقيق.

وسيمثل الوزير السابق ورئيس حزب تجمع أمل الجزائر، عمار غول ووزراء آخرون في وقت لاحق، أمام المحكمة بعدما أخطرت العدالة السلطات المعنية برفع الحصانة عنهم.

وأظهرت مشاهد نقلتها قنوات تلفزيونية، وصول المسؤولين إلى المحكمة، في وقت تم تعزيز محيط المحكمة بقوات أمن إضافية.

ووصل حداد في مركبة للدرك الوطني قادما من المؤسسة العقابية بالحراش حيث يوجد رهن الحبس المؤقت منذ أسابيع.

الجمعة 6:00
غيوم متفرقة
C
°
19.06
السبت
20.1
mostlycloudy
الأحد
21.02
mostlycloudy
الأثنين
19.72
mostlycloudy
الثلاثاء
20.02
mostlycloudy
الأربعاء
21.11
mostlycloudy