"الجفاف" يدفع المغرب لاستيراد حوالي 6 ملايين طن من الحبوب خلال 7 أشهر

تسبب تراجع التساقطات المطرية هذه السنة، وحدوث "جفاف" نسبي في المغرب، إلى التأثير على الانتاج المحلي من الحبوب حيث تراجع الانتاج، مما اضطر بالمغرب إلى استيراد هذه المادة الحيوية الهامة للفلاحة المغربية والاستهلاك المحلي من الخارج.

وحسب ما أورده مكتب الصرف مؤخرا والوكالة والوطنية للموانئ، فإن المغرب استورد خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية 2020، 5,9 مليو طن من الحبوب، مسجلا بذلك زيادة هامة بلغت 49,8 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

ووفق الوكالة الوطنية للموانئ، فإن أبرز الموانئ المغربية التي شهدت ارتفاعا حركة وارادت الحبوب، هي الدار البيضاء (زائد 36.8  في المائة )، والجرف الأصفر (زائد 55 في المائة ) ، والناظور (زائد 241.7 في المائة)، وأكادير (زائد 60.7 في المائة)، وآسفي (زائد 75.5في المائة ).

وأرجع مكتب الصرف المغربي، ارتفاع نسبة واردات الحبوب خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية، يرجع بالدرجة الأولى إلى الجفاف الذي عانى منه الموسم الفلاحي المغربي هذه السنة.

وأوضح ذات المصدر في مذكرة له، أنه واردات المغرب، من المواد الغذائية عموما، عرفت زيادة خلال الربع الأول من السنة الجارية، بنسبة بلغ 13,6 بالمائة، ويبقى السبب هو نفسه، ويتعلق بتراجع الانتاج المحلي نتيجة تراجع التساقطات المطرية.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن الفلاحة المغربية، تعتمد بشكل كبير على التساقطات المطرية في فصل الشتاء، وأي تراجع في التساقطات يكون نتيجته مباشرة تراجع في الانتاج المحلي الفلاحي، خاصة من الحبوب الذي يُعتبر مادة حيوية للمغرب والمغاربة.

ويأمل الفلاحون المغاربة، أن تكون التساقطات المطرية خلال فصل الشتاء المقبلة أن تكون وفق انتظاراتهم، من أجل تجاوز الموسم الفلاحي الصعب لهذه السنة المتأثر بضعف التساقطات وتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

الخميس 18:00
غيوم متناثرة
C
°
19.13
الجمعة
20.76
mostlycloudy
السبت
20.29
mostlycloudy
الأحد
19.21
mostlycloudy
الأثنين
18.41
mostlycloudy
الثلاثاء
18.33
mostlycloudy