الجيش يُشارك بفرقاطة "طارق ابن زياد" في احتفالات إنزال الحلفاء في "النورماندي"

تشارك الفرقاطة (طارق ابن زياد) التابعة للبحرية الملكية في الدورة السابعة لأسطول روان (أرمادا دو روان) الحدث الأكبر في عالم البحر، الذي يقام من سادس إلى سادس عشر يونيو بمناسبة تخليد الذكرى 75 لانزال الحلفاء بالنورماندي.

ويعتبر هذا الحدث الذي انشأته جمعية اسطول الحرية " أكبر تجمع للسفن في العالم". وسترسو خلال الدورة السابعة لهذا الحدث نحو خمسين سفينة من 13 جنسية، بشكل استثنائي بميناء روان، ضمنهم أجمل سفن العالم التي ستستقطب آلاف الزوار.

وستسهم سفن ضخمة، وقطع بحرية وطنية وبحارة وأطقم في تنشيط المدينة لمدة عشرة أيام، من ضمنها الفرقاطة (ابن زياد) التابعة للبحرية الملكية المغربية بحسب ما ذكر المنظمون في ملف صحفي.

يذكر أن فرقاطة "طارق ابن زياد" المتعددة المهام، معززة بتكنولوجيا متطورة في مجال الملاحة ويبلغ طولها 105 مترا و13 مترا عرضا، كما أنها قادرة على استيعاب 2600 طن وكذا 110 شخص.

وصممت الفرقاطة (ابن زياد) لتكون قادرة على العمل في أسوأ الظروف المناخية. 

وأكد المنظمون أن السفينة التي ستحل ضيف شرف هذه الدورة، هي نسخة من سفينة هرميون. ومن المقرر أن تصل هذه السفينة غدا الجمعة على الساعة التاسعة، وسيتم استقبالها بطلقات مدفعية لعدة سفن مما سيعطي الانطباع بوقوع معركة بحرية حقيقية. وتهدف جمعية اسطول الحرية التي تأسست سنة 1989 الى تنشيط وتنظيم تجمعات للسفن والقطع البحرية بساحل روان، وعرضها امام الزوار بالمجان.

ويشمل برنامج الدورة اطلاق شهب اصطناعية، وتنظيم حفلات وعروض على الشاطىء. وستختتم الدورة في 16 يونيو بعرض كبير على طول نهر السين.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy