إسبانيا: زعيم البوليساريو سيعود "لـموطنه الأصلي" عندما سيتعافى.. ونطلب منه التعاون مع العدالة

 إسبانيا: زعيم البوليساريو سيعود "لـموطنه الأصلي" عندما سيتعافى.. ونطلب منه التعاون مع العدالة
الصحيفة – حمزة المتيوي
الثلاثاء 1 يونيو 2021 - 19:42

أعلنت الحكومة الإسبانية اليوم الثلاثاء، من خلال الناطقة باسمها ماريا خيسوس مونتيرو، أن زعيم جبهة "البوليساريو"، سيعود إلى "موطنه الأصلي" بمجرد شفائه، وهي المرة الأولى التي تتحدث فيها مدريد بشكل صريح عن خروج إبراهيم غالي من البلاد رغم دخوله بجواز سفر دبلوماسي جزائري يحمل هوية مزورة، الأمر الذي يتزامن مع مثوله اليوم أيضا أمام المحكمة الوطنية العليا لمواجهة شكايات تتهمه بالتورط في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

وقالت مونتيرو، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأنباء الإسبانية "أوروبا بريس"، إن مدريد تطلب من غالي "التعاون مع العدالة كما فعل حتى الآن"، مضيفة أن الحكومة الإسبانية "تدرك أنه سيعود إلى موطنه الأصلي بمجرد تعافيه"، وجاء ذلك تعقيبا على معطيات نشرتها اليوم الصحافة الإسبانية بخصوص وصول طائرة خاصة من الجزائر لنقله، قبل أن تفرض عليها السلطات الإسبانية الرجوع عند اقترابها من "إيبيزا"، وهو الأمر الذي قالت المسؤولة الإسبانية إن الحكومة "لا علم لها به".

وخلال حديثها لوسائل الإعلام عقب اجتماع مجلس الوزراء، قالت مونتيرو إن رئيس الحكومة بيدرو سانشيز "أبرز بوضوح موقف إسبانيا بخصوص الاعتداء الذي حدث في سبتة"، على حد تعبيرها، مضيفة أن السياسية الخارجية لمدريد "لا يمكن أن تكون مشروطة"، كما رفضت ربط قضية انفصال كاتلونيا بقضية الصحراء، مشددة على أن موقع الحكومة من هذه الأخيرة "لم يتغير".

وفي المقابل أوردت المسؤولة الحكومية الإسبانية أن ما جرى "لا يعني عدم وجود إرادة لإنهاء التوتر، لأن إسبانيا ترغب في الحفاظ على علاقة جيدة كالعادة مع المغرب"، وقالت "نريد أن تعود الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن"، مضيفة "نراهن على فسح المجال أمام الدبلوماسية الرفيعة لأداء عملها بدون تحفظ، حتى نتمكن من إعادة توجيه المواقف المعقدة أو سوء الفهم"، لتخلص إلى أن "البلدين يحتاجان لبعضهما البعض".

وحتى بعد التصريحين الصادرين أمس من طرف وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أبدت ممثلة الحكومة الإسبانية إصرارا على أن سبب المشكلة هو "الهجوم الشامل الذي تعرضت له الحدود الإسبانية في سبتة من طرف 10 آلاف مهاجر غير شرعي"، مبرزة أنها حاليا "اختارت عدم قول أي شيء يمكن أن يعرقل المفاوضات التي تجري مع المغرب"، أما بخصوص قضية غالي فقالت إن الأمر "متروك للقضاء الإسباني، وهو قضاء مستقل".

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...