الدار البيضاء تتحول لمدينة عائمة.. هذه أهم المحاور التي وجب تفاديها في التنقل!

تعيش مدينة الدار البيضاء، منذ ساعات مبكرة من صبيحة يومه الخميس، حالة من الارتباك على مستوى حركة السير والجولان، وذلك بسبب الانعكاسات السلبية التي خلفتها التساقطات المطرية، منذ يومين، على البنية التحتية للعاصمة الاقتصادية.

واستفاقت ساكنة البيضاء على وقع عدة مشاكل، خاصة فيما يخص التنقل صوب مقرات العمل أو لقضاء الحاجيات الضرورية، حيث شلت الحركة في جزء كبير من محاور المدينة، أبرزها الطريق السيار الحضرية التي تربط بين جنوب وشمال الحاضرة، الأخيرة التي غمرتها مياه الأمطار وأعاقت حركة السير بالكامل، مما استوجب مصالح الدرك الملكي إلى قطع المعابر صوب المحور الطرقي.

ومن بين المحاور التي تشكل نقطة سوداء، نجد مدخل مدينة الدار البيضاء عبر منطقة عين حرودة، كما مدخل مدينة المحمدية عبر قنطرة "وادي المالح"، ناهيك عن الطريق الرابطة بين البيضلء ومنطقة دار بوعزة، والذي جعل العاصمة الاقتصادية في عزلة عن ضواحيها.

الأحياء الشعبية، على غرار؛ الألفة، عين السبع، البرنوصي، الحي المحمدي، لم تسلم من شلل شوارعها الرئيسية، أمام انسداد بالوعات صرف المياه، مما جعل منسوبه يرتفع ويطفو على سطح الطرقات، مما اظطر بعد الساكنة إلى التدخل اليدوي من أجل محاولة تصريف سيول الأمطار صوب المجاري التحتية، في الوقت الذي ظهرت عدة حفر وسط الطريق الاسمنتية، تشكل خطورة على أمن المارة ومستعمليه من الدراجات والسيارات والحافلات.

إلى الشوارع الرئيسية للمدينة، حيث أغلقت منافذ الأنفاق الأرضية، بعد أن غمرتها مياه الأمطار، كما هو حال النفق الذي يمتد على طول شارع الزرقطوني، بالإضافة إلى نفق شارع المقاومة، في الوقت الذي امتد صبيب المياه ليغمر حتى ممر الراجلين، مسجلا ارتفاعا مهما على سطح الأرض، كما  أن الأمر يتعلق بمسبح كبير.

الأزقة المجاورة، لم تسلم بدورها من الفيضانات، حتى أن بعضها أغلق بالكامل، بسبب عدم قدرة البنية التحتية على صرف المياه، ليعيش سكان هذه الأحياء حالة من الرعب، مخافة إلحاق خسائر مادية بمنازلهم وسياراتهم الشخصية المركونة في الخارج.

الخميس 21:00
غيوم متفرقة
C
°
17.57
الجمعة
18.22
mostlycloudy
السبت
19
mostlycloudy
الأحد
20.17
mostlycloudy
الأثنين
20.41
mostlycloudy
الثلاثاء
20.53
mostlycloudy