الرئيس اليمني: انقلاب “الانتقالي” تم بدعم وتخطيط من الإمارات – الصحيفة

الرئيس اليمني: انقلاب "الانتقالي" تم بدعم وتخطيط من الإمارات

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إن ما سماه انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي تم بدعم وتخطيط الإمارات، في مسعى منها لتقسيم اليمن. جاء ذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، بعد وقت قصير من سقوط مدينة عدن مجددا في أيدي قوات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتيا، بعد غارات جوية لطيران الإمارات استهدفت مواقع الجيش اليمني في عدن وأبين (جنوب)، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

وبعد ظهر أمس، الخميس، سقطت مدينة زنجبار، مركز محافظة أبين، بيد قوات الانتقالي، بعد يوم واحد من سيطرة القوات الحكومية عليها. وأعرب الرئيس اليمني، في بيانه، عن أسفه "لاستغلال الإمارات الظروف الحالية التي يمر بها اليمن، لتسلطهم ضد مؤسسات الدولة الشرعية".

وأوضح هادي، أن طيران "الإمارات نفذ عدة غارات عسكرية ضد المواطنين وأفراد جيشنا الوطني وسط أحياء مأهولة بالسكان في أماكن متفرقة بالعاصمة المؤقتة عدن". ولفت إلى أن القصف الإماراتي، "دفع القوات للانسحاب إلى محيط محافظة عدن، لتجنيبها وأهلها الشرفاء الأحرار المسالمين الدمار الجنوني الذي قامت به مليشيات ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي، مدعوما بغطاء جوي وغارات عسكرية لطائرات الإمارات".

وتابع أنهم تفاجؤوا بالغارات الإماراتية التي "راح ضحيتها العشرات ما بين شهيد وجريح في محافظة أبين وعدن وعمليات مداهمات واعتقالات ووصل الحد إلى إعدامات للجرحى في بعض مستشفيات أبين".

واعتبر هادي، أن "المعركة المصيرية اليوم، هي معركة الدفاع عن وحدة وسلامة واستقرار وطن الأجداد ومستقبل الأحفاد في اليمن الاتحادي العادل". وقال إن تمرد المجلس الانتقالي "نصب نفسه ظلما وعدوانا وبالقوة المسلحة ممثلا لأبناء شعبنا اليمني في المحافظات الجنوبية".

ولفت إلى أن المجلس الانتقالي، "قام وما يزال يقوم بأبشع الجرائم ضد المواطنين العزل مستخدما ترسانة عسكرية إماراتية سعيا منه لتحقيق أهداف وغايات مموليه سعيا نحو تقسيم بلادنا". وأعرب هادي، عن شكره وامتنانه للسعودية وموقفها الداعم لوحدة اليمن واستقراره.

ودعا السعودية إلى "ضرورة التدخل لإيقاف التدخل السافر (الذي يتم) من خلال دعم تلك المليشيات واستخدام القصف الجوي ضد القوات المسلحة". وشدد هادي، على أنه "لا يمكن أن تكون حاجتنا لأشقائنا في معركة العرب ضد إيران مدخلا لتقسيم بلدنا أو التفريط بشبر واحد من أراضيه".

وأوضح أنه وجه الحكومة بكافة مؤسساتها لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة على مختلف الأصعدة لمواجهة "هذا الاستهداف السافر ضد البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها". وخاطب الرئيس اليمني، شعب بلاده قائلا "لن ترهبنا طائرات العابثين المستهدفين أرضنا"، في إشارة للطيران الإماراتي.

وتابع "أشد على أياديكم الطاهرة التي ستحقق لنا النصر الكبير ومن خلالها سنستعيد العاصمة المؤقتة عدن، ونبسط نفوذ الدولة فيها والذي سيقربنا من النصر الأكبر والأعز في تحرير العاصمة صنعاء، وهزيمة المشروع الإيراني الحوثي الذي كان المستفيد الأكبر من تعطيل قدرات الدولة ومشروعها الوطني خلال الفترة الماضية".

ودعا هادي، للالتفاف حول الجيش الوطني في معركته المصيرية لرفض كل مشاريع التمزيق والتقزيم السلالية والمناطقية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .