الرجاء يواصل الزعامة.. والصراع على اللقب قد يحسم في الدورة الأخيرة

واصل فريق الرجاء الرياضي تصدر ترتيب فرق البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الأول في كرة القدم عقب إجراء آخر مباريات الجولة 28، بعد أن انتزع التعادل (2-2 ) في آخر أنفاس المباراة التي جمعته مساء اليوم الأحد بفريق نهضة بركان المطارد الثاني ، في الوقت الذي اكتفى فيه المطارد المباشر الوداد الرياضي بالتعادل (1-1 ) حينما حل ضيفا على فريق حسنية أكادير، ليتواصل الصراع الثلاثي على اللقب الذي قد يحسم في الدورة الأخيرة .

فعلى ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، أوفت المباراة التي جمعت الرجاء الرياضي البيضاوي بفريق نهضة بركان بكل وعودها حيث حضر التشويق والندية، إذ لم تحسم نتيجتها النهائية الا في الحظات الأخيرة من عمر اللقاء.

وتميزت المباراة منذ انطلاقتها بالاندفاع البدني والبحث عن زيارة شباك الخصم، وهو ما تأتى لفريق الرجاء الرياضي الذي افتتح حصة التهديف مبكرا في الدقيقة الثالثة بواسطة المهاجم سفيان رحيمي، الذي وضع فريقه في السكة الصحيحة، لكن امتياز الهدف الوحيد لم يدم إذ قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول (د.40)، نجح الضيوف في تعديل الكفة بواسطة الجناح الطائر حمادة لعشير، بعد توغل سريع داخل مربع العمليات لينفرد بالحارس أنس الزنيتي و يضع الكرة في الشباك بثقة كبيرة.

ومع مطلع الجولة الثانية استطاع فريق نهضة بركان أن يقلب الطاولة على مضيفه، حيث سجل هدفه الثاني في الدقيقة 55 من عمر المباراة بواسطة الهداف محسن ياجور، قبل أن يبتسم الحظ للرجاء و يسجل مرة أخرى بواسطة سفيان رحيمي هدف التعادل في آخر الأنفاس، لينقذ فريقه من هزيمة محققة كانت قد تؤثر على مساره في الصراع على اللقب.

وعقب هذه النتيجة، حافظ فريق الرجاء الرياضي البيضاوي على مركزه في الصدارة برصيد 54 نقطة، في حين أضحى رصيد نهضة بركان 51 نقطة في الرتبة الثالثة،و ليحافظ على حظوظه في التنافس على درع البطولة.

وبالملعب الكبير بأكادير، حسم التعادل الايجابي (1-1 ) المواجهة التي جمعت الحسنية المحلية بالوداد الرياضي البيضاوي ،حيث افتتح الفريق السوسي باب التهديف في الدقيقة 41 من الجولة الاولى برأسية بديعة للعميد ياسين الرامي.

و في الوقت بدل الضائع من الجولة الأولى أضاع فريق الوداد فرصة تعديل الكفة بعد أن أهدر متوسط الميدان يحيى جبران ضربة جزاء تصدى لها ببراعة الحارس اسماعيل قاموم، لينتهي هذا الشوط بتقدم أصحاب الأرض، بهدف دون رد.

وشهد الشوط الثاني اندفاعا للاعبي القلعة الحمراء، أثمر هدفا في الدقيقة 73 بواسطة يحيى جبران عن طريق ضربة جزاء احتسبها حكم اللقاء بعد إسقاط المهاجم غباغبو داخل مربع العمليات من قبل الحارس الأكاديري اسماعيل قاموم.

وبهذا التعادل رفع فريق الوداد رصيده إلى 53 نقطة في المركز الثاني مواصلا المطاردة المباشرة للرجاء الرياضي، فيما ارتقى رصيد الفريق السوسي إلى 35 نقطة في المركز التاسع.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy