"الزبونية والمحسوبية" تمنع لاعبي اتحاد طنجة من إجراء اختبارات كورونا

لم يستطع لاعبو اتحاد طنجة إجراء اختبار "كوفيد 19" الذي كان مقررا اليوم الجمعة بعد ظهور أعراض الإصابة بالفيروس في صفوف 15 شخصا من لاعبي الفريق وطاقمه التقني والإداري، وذلك بعد وقوع مشادة كلامية داخل المستشفى المخصص لذلك، حيث اتهم بعض اللاعبين أفرادا الطاقم الطبي بـ"الزبونية والمحسوبية".

وفي الساعة التاسعة من صباح اليوم توجه لاعبو وطاقم الفريق إلى المستشفى بعد حصولهم على وثيقة من ولاية طنجة تسمح لهم بإجراء الاختبارات بشكل جماعي، لكن بعد انتظار دام 3 ساعات لاحظ عناصر الفريق أن أشخاصا أتوا بعدهم يدخلون للخضوع للفحص، ما دفع مجموعة من اللاعبين إلى التوجه إلى الطبيب المسؤول لاستفساره.

وتحول السؤال إلى مشادة كلامية اتهم فيها اللاعبون الطبيب بـ"الزبونية والمحسوبية"، في الوقت الذي أقسم فيه هذا الأخير على عدم إجراء أي فحص لأي شخص من اتحاد طنجة، ما دفع الكاتب العام للفريق إلى التدخل وإطلاعه على الوثيقة الصادرة عن السلطة المحلية، لكن الطبيب أخبره بأن "الدوام انتهى" وأن القائمة لم تصله بشكل مسبق.

ولم تنفع احتجاجات عناصر الفريق الطنجي في ثني الطاقم الطبي عن قراره، ليتفرق اللاعبون وأفراد الجهاز التقني والإداري عائدين إلى منازلهم وسط تذمر كبير، بمن فيهم حاملو أعراض فيروس كورونا الذين حمَّلوا المستشفى مسؤولية ما قد يحصل.

وبعد هذه الخطوة صارت مباراة اتحاد طنجة مع نهضة بركان ضمن منافسات البطولة الاحترافية، المبرمجة يوم الثلاثاء المقبل، على مرمى حجر من التأجيل بسبب الاحتمال الكبير لتسجيل إصابات مؤكدة جديدة بالفيروس، إذ إن العديد من اللاعبين مضطرون للخضوع للحجر الصحي احتياطا، وهو ما يسري أيضا على المدرب بيدرو بنعلي الذي بدت عليه أعراض متقدمة منذ عودته من المعسكر الإعدادي الذي دخله الفريق بمدينة أكادير.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy