السفارة الأمريكية في الرباط للصحيفة: مناورات "الأسد الإفريقي" ستجرى في المغرب شهر يونيو

سيحتضن المغرب التداريب العسكرية الأكبر في القارة الإفريقية تحت إطار "الأسد الإفريقي" هذه السنة في يونيو المقبل، وفق ما أكدته السفارة الأمريكية في الرباط في تصريح للنسخة الإنجليزية لموقع "الصحيفة".

وحسب ذات المصدر، فإن تداريب "الأسد الإفريقي" لسنة 2021، ستُجرى في المغرب والسينغال وتونس، غير أن أبرز التداريب الرئيسية ستُقام على الأراضي المغربية، بين القوات الأمريكية "أفريكوم" والقوات المسلحة الملكية المغربية، وبمشاركة قوات عدد من البلدان الأخرى.

وجاء تأكيد السفارة الأمريكية لهذا المعطى، على إثر انتشار أنباء تتحدث عن نقل التداريب الرئيسية لـ"الأسد الإفريقي" هذا العام إلى تونس بدل المغرب، وهو ما نفته السفارة الأمريكية في الرباط في تصريح رسمي لموقع الصحيفة، مشيرة إلى أنها ستنشر في مقبل الأيام تفاصيل أكثر على هذا النشاط العسكري.

وتُعتبر تداريب الأسد الإفريقي، من أكبر التداريب العسكرية التي تُجرى في القارة الإفريقية بشكل سنوي، تقوده القوات الأمريكية وتحتضنه القوات الملكية المغربية، بمشاركة قوات عسكرية من تونس والسنغال وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا، وعدد من قوات البلدان الأخرى العالمية.

وتهدف هذه التداريب العسكرية، إلى تقوية الاستجابة العسكرية للقوات المشاركة، في التصدي للتهديدات الأمنية وزعزعة الاستقرار في المناطق المعنية، ويتم تنظيمها على أساس سنوي في عدد من المناطق، غير أن أبرز التداريب تُجرى على الأراضي المغربية في الأقاليم الجنوبية.

وكانت تداريب الأسد الإفريقي خلال العالم الماضي، قد اقتصرت على بضع تمارين فقط، وتم إلغاء جميع التداريب الرئيسية الكبرى، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد على المستوى العالمي، في حين تجرى حاليا استعدادات بين المغرب وأمريكا لإقامة التداريب هذا العام مثلما كانت عليه في الأعوام السابقة.

وتُعتبر هذه التداريب العسكرية، جد مهمة للقوات الملكية المغربية، حيث تؤدي إلى تعزيز القدرات العسكرية للقوات المغربية، وترفع من أهليتها في التصدي لأي تهديدات أمنية قد تواجه المملكة.

السبت 21:00
غيوم متفرقة
C
°
17.37
الأحد
17.47
mostlycloudy
الأثنين
17.84
mostlycloudy
الثلاثاء
19.16
mostlycloudy
الأربعاء
19.56
mostlycloudy
الخميس
18.11
mostlycloudy