السفير الأمريكي في الرباط: العلاقات بين أمريكا والمغرب أصبحت أقوى من أي وقت مضى

قال السفير الأمريكي في المغرب، ديفيد فيشر، حسب صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية، إن العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب، أصبحت الآن أقوى من أي وقت مضى، مضيفا في تصريحه "ونحن نعمل على جعلها أقوى كل يوم".

وحسب ذات المصدر الإعلامي، فإن السفير الأمريكي أبرز تعدد الروابط بين المغرب والولايات المتحدة في شتى المجلالات، كالاقتصاد والمجتمع والثقافة وغيرهم، مبرزا الاتفاقيات المبرمة بين البلدين، والتي تلعب دورا مهما في توثيق وتمتين العلاقات بين الطرفين.

وفي هذا السياق، قالت واشنطن تايمز، عبر لسان السفير الأمريكي، بأن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID" ومؤسسة تحدي الألفية (MCC) يلعبان ورًا أساسيًا في تنمية العديد من القطاعات في المغرب، حيث يُعتبر الأخير من أبرز الدول المستفيدة من المؤسستين.

وأوضح فيشر قائلا "تخطط الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لاستثمار 100 مليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة في تعاون وثيق مع حكومة المغرب لدعم الحكم المحلي التشاركي، وتعزيز النمو الاقتصادي، وتحسين نتائج التعليم، ومرونة المجتمع".

وأضاف فيشير، بأن المغرب هو المستفيد الأكبر من أموال مؤسسة تحدي الألفية حتى الآن، مشيرا إلى أن مؤسسة تحدي الألفية والحكومة المغربية يتعاونان حاليا لتنفيذ اتفاق قيمته 450 مليون دولار لمعالجة عائقين رئيسيين أمام النمو الاقتصادي في المغرب- التوظيف وإنتاجية الأراضي - وهما أيضا من الاهتمامات والأولويات الرئيسية للمواطنين المغاربة.

وأشارت واشنطن تايمز ، بأن الولايات المتحدة الأمريكية، دخلت دخلت في شراكة مع المملكة المغربية لاستثمار أكثر من 10 ملايين دولار لفائدة المغرب من أجل مساعدته في الاستجابة لتداعيات فيروس كوفيد 19، عبر  إعداد أنظمة المختبرات، وتحسين اكتشاف حالات Covid-19 ومراقبتها، ودعم الخبراء الفنيين.

وإلى جانب أهمية العلاقات بين الحكومتين الأمريكية والمغربية، يعتقد فيشر، وفق واشنطن تايمز، أن حيوية العلاقات بين الناس هي التي تحافظ على هذه الشراكة الدائمة، مشيرا

الأربعاء 3:00
غيوم متناثرة
C
°
14.88
الخميس
12.94
mostlycloudy
الجمعة
12.84
mostlycloudy
السبت
14.33
mostlycloudy
الأحد
15.28
mostlycloudy
الأثنين
13.81
mostlycloudy