العالم يحصي وفياته بسبب "كورونا".. أرقام مخيفة وسط معركة الوباء

نقلا عن آخر تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية، فإن وباء فيروس كورونا الجديد، أودى بحياة أزيد من 40 ألف شخص حول العالم، حوالي ثلاثة الأرباع من الرقم في القارة الأوروبية، وذلك منذ ظهور الفيروس في ووهان الصينية، دجنبر الماضي.

الأرقام المؤقتة تشير إلى تسجيل أزيد من 40 ألف حالة وفاة، ما يزيد عن 30 ألف منها في أوروبا، القارة الأكثر تضررا، 12428 حالة في إيطاليا، الدولة التي بها أكبر عدد من الوفيات، تليها إسبانيا (8269) والصين (3305)، البؤرة الأولى للعدوى.

الولايات المتحدة الأمريكية.. ارتفاع صاروخي في الوفيات!

أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية، تحتل المرتبة الثالثة في قائمة الدول العالمية، من حيث عدد الوفيات بفيروس كوورنا المستجد، بعد أن تجاوزت، أمس الثلاثاء، دولة الصين، بؤرة الجائحة العالمية، في هذا المؤشر، بأكثر من 3400 حالة.

وتشير إحصائيات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها والمؤسسات الطبية المعنية في الولايات المتحدة، بارتفاع عدد الوفيات، جراء عدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19" إلى 3400 حالة بعد تسجيل 259 وفاة جديدة خلال اليوم الحالي، استمرارا لتدهور أزمة الوباء في البلاد بوتيرة سريعة.

إيطاليا.. نكست الأعلام والوفيات بالآلاف

للمرة الأولى منذ انتشار الجائحة العالمية، وقفت إيطاليا، الثلاثاء، دقيقة صمت ونكست أعلامها حدادا على أزيد من 12 ألف شخص توفوا (حتى الآن) من جراء جائحة فيروس كورونا، مقابل تسجيل إصابة أزيد من 105 ألف شخصا بالفيروس التاجي.

وسجل هذا البلد المتوسطي والذي يبلغ عدد سكانه 60 مليون نسمة ما يقرب من ثلث جميع الوفيات العالمية بسبب المرض، وعرف خلال شهر واحد، عددا أكبر من الوفيات التي سببتها كارثة واحدة منذ الحرب العالمية الثانية، حسب ما أفادته تقارير صحفية متنوعة.

 إيطاليا التي سجلت أول إصابة بالفيروس بالقرب من مدينة ميلانو الشمالية في أواخر فبراير، أحصت 812 حالة وفاة، الإثنين، فيما سُجل الرقم القياسي للوفيات في يوم واحد، الجمعة الماضية، برقم بلغ 969 وفاة، وهو أعلى عدد يومي يتم تسجيله في أي مكان في العالم.

فرنسا واسبانيا وألمانيا.. الموجة الأوروبية للوباء

أعلن جيروم سالومون، المدير العام للصحة في فرنسا، على غرار كل يوم، تسجيل 499 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، لتصل حصيلة الوفيات 3523 شخصا.

وبات العدد الإجمالي للأشخاص الذين دخلوا المستشفياتا الفرنسية نحو 22,800، أي بارتفاع بحوالى 1749 مصاب منذ الإثنين،وبينهم عدة حالات تتطلب دخول العناية الفائقة، في اليوم الثالث على التوالي الذي تتسارع فيه وتيرة الوفيات في فرنسا، في ثالث أسبوع من إجراءات الحظر الصحي.

في الجارة إسبانيا، ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا إلى أزيد من 94 ألف حالة إصابة بزيادة بلغت 9222 حالة في ظرف 24 ساعة، بينما تماثل قرابة 20ألف من المصابين للشفاء التام حسب ما أعلنته وزارة الصحة الإسبانية زوال اليوم الثلاثاء، خلافا لباقي الدول، التي تقوم بحصيلة مسائية.

بيانات وزارة الصحة الإسبانية، أكدت إن عدد حالات الوفيات الجديدة بلغ 849 حالة وفاة في ظرف 24 ساعة ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 8189 حالة منذ تفشي الوباء في البلاد مقابل 7340 حالة وفاة تم تسجيلها أمس الاثنين، في انتظار أن يتواصل المبيان التصاعدي، خلال الأيام المقبلة.

أما في ألمانيا فيتوقع معهد "روبرت كوخ" الرسمي لمكافحة الأمراض الوبائية زيادة معدل الوفيات بسبب الوباء، حيث قال لوتار فيلر، رئيس المعهد، اليوم الثلاثاء، إن المعدل يبلغ في ألمانيا حاليا 0,8 بالمئة، مؤكدا أن "الإخطارات بحالات الوفاة يكون بها تأخير في الوقت، فالأشخاص لا يموتون إلا بعد مسار مرضي معين"

وتابع فيلر قائلاً "للأسف لدينا حاليا حالات في مراكز الرعاية ودور المسنين. إننا مضطرون للتسليم بأن معدل الوفيات سوف يزداد بناء على ذلك".

يشار إلى أن معدل الوفيات المبني على الحالات المسجلة يقل في ألمانيا حتى الآن بشكل واضح عن المعدل الأوروبي الذي يبلغ إجمالا 7,6 بالمئة تقريباً.

المغرب.. لم نصل لحالة الوباء

"لم نصل بعد لمرحلة الوباء"، هكذا صرح خالد أيت الطالب، وزير الصحة المغربي، بعد مرور قرابة شهر واحد عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، قبل أن تصل الحالة الوبائية، إلى حدود الثلاثاء، إلى 617 إصابة مؤكدة، مقابل تسجيل 36 حالة وفاة.

وغم أن معدل الوفيات مرتفع شيء ما، مقارنة مع الحالات المسجلة، إلا أن المصالح الطبية في المغرب، تعتبر أن الوضع تحت السيطرة، لاسيما بعد الاستراتيجية التي اعتمدتها السلطات المغربية، من أجل الحد من تفشي الفيروس، بفرض إجراءات الحجر الصحي، منذ أزيد من أسبوع.

الوضع الوبائي عربيا..

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، الثلاثاء، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 205 حالات، من ضمنهم الـ 157 متعافيا.

في المقابل، قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن معدل وفيات "كورونا" مرتفع، وفقا للمعدلات العالمية، ووصل إلى 6.3%، مشيرا في الآن ذاته إلى أن مشكلة ارتفاع معدلات الوفيات بسبب التأخر فى الوصول إلى المستشفيات، حيث وصل ما يقرب من نصف عدد المتوفين إلى مستشفى العزل بعد الوفاة.

في الجزائر، سجلت وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، خلال الـ24 ساعة الأخيرة،9 وفيات جدد فيروس، ليرتفع إجمالي وفيات الجزائر من الوباء إلى 44 شخص، إلى غاية الثلاثاء.

ووفق التقرير الأخير الصادر عن اللجنة العلمية لمتابعة تطور فيروس كورونا، فقد زاد عدد المصابين بتأكيد إصابة 132 حالة جديدة، ليصل إجمالي المصابين بين الجزائريين إلى716 مريض، حيث تعتبر أكبر زيادة يومية في عدد الإصابات وعدد الوفيات في الجزائر منذ بداية ظهور الوباء يوم 25 فبراير الماضي.

إلى تونس، أعلنت وزارة الصحة التونسية، أن عدد الإصابات بفيروس كورونا بلغ 362 حالة بعد تسجيل 50 إصابة جديدة، مسجلة أن عدد الوفيات بلغ 10 أشخاص: ثلاثة منهم في ولاية صفاقس (جنوب) ووفاة واحدة في كل من الولايات التالية: سوسة ( شرق)، وأريانة (شمال العاصمة)، والكاف (شمال غرب)، والمهدية ( شرق)، وتطاوين (جنوب)، و بنزرت (شمال)، وباجة شمال غرب).

السبت 12:00
غيوم متفرقة
C
°
15.39
الأحد
13.82
mostlycloudy
الأثنين
14.72
mostlycloudy
الثلاثاء
15.23
mostlycloudy
الأربعاء
15.08
mostlycloudy
الخميس
16.01
mostlycloudy