العثماني يقترح "حلا وسطا" للقانون الإطار

لا زالت ارتدادات خرجة عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة السابق، تظهر جلية على حزب العدالة والتنمية قُبيل التصويت على القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين داخل مجلس النواب اليوم الاثنين، الأمر الذي دفع الأمين العام الحالي ورئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إلى "إمساك العصا من المنتصف" مقترحا على نواب حزبه الامتناع عن التصويت على المادتين المثيرتين للجدل.

وعقد العثماني اجتماعا مع الفريق النيابي لحزبه، الذي استقال رئيسه إدريس اليزمي الإدريسي مؤخرا، حيث دعا الجميع للالتزام بقرارات الأمانة العامة للبيجيدي، مطالبا إياهم بالتصويت لصالح مشروع القانون الإطار خلال جلسة مجلس النواب، مع الامتناع عن التصويت على المادتين 2 و31، والمرتبطتين بـ"التناوب اللغوي".

وتسببت المادتان المذكورتان في انقسام كبير داخل حزب العدالة والتنمية، لم يخل منه اجتماع اليوم، حيث يعتبر العديد من أعضاء الحزب أنهما تمهدان لـ"فرنسة التعليم"، على اعتبار أنهما تفتحان الباب لتدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية، وهو الأمر الذي حذر منه ابن كيران في خرجاته المباشرة عبر موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك".

الأربعاء 21:00
غيوم قاتمة
C
°
20.11
الخميس
19.09
mostlycloudy
الجمعة
19.27
mostlycloudy
السبت
18.6
mostlycloudy
الأحد
17.61
mostlycloudy
الأثنين
16.63
mostlycloudy