"العدل والإحسان" تبدأ احتجاجاتها ضد "التشميع" وتتوعد بـ"فضح" الدولة

شرعت جماعة العدل والإحسان في احتجاجاتها ضد السلطات المغربية بسبب تشميع بيوت أعضائها، والتي تعتبره إجراءً غير قانوني، حيث نظمت أولى وقفاتها الاحتجاجية أمس الخميس بطنجة أمام فيلا عضو مجلس الشورى عز الدين نصيح، والمغلقة منذ سنة بقرار إداري من وزارة الداخلية، وذلك تزامنا مع إعلان الجماعة استعدادها لـ"فضح" الأمر أمام منظمات حقوقية.

واجتمع العشرات من أعضاء الجماعة إلى جانب مجوعة من الحقوقيين وأفراد من عائلة نصيح أمام الفيلا الموجودة بحي "البساتين"، محتجين على تشميعها "دون سند قانوني"، بالإضافة إلى عدم توفير الحماية لها من طرف السلطات ما تسبب في تعرض الممتلكات الموجودة داخلها "للسرقة والإتلاف"، وفق المشاركين الذي اعتبروا أن الأمر يندرج ضمن "مسلسل تضييق الدولة على الحقوق والحريات".

وتزامنا مع ذلك، أصدرت الجماعة "بيانا استنكاريا" قالت فيها إن من وصفتها بـ"السلطات المخزنية بمختلف أجهزتها الإدارية والبوليسية" قامت قبل عام من الآن بـ"اقتحام بيت الدكتور عز الدين نصيح، وذلك في الصباح الباكر بعد مغادرة أهله لأشغالهم اليومية، فكسروا الأقفال وتسلقوا الأسوار، دون إذن السلطات القضائية، ولا حتى إشعار صاحب البيت".

وتابعت الجماعة أن السلطات قامت أيضا بـ"العبث" بمحتويات المنزل قبل أن تُبلغ صاحبه "قرارا تعسفيا بإغلاقه وتشميعه"، ناقلا استنكار المعني بالأمر "لهذه السلوكات الممنهجة التي لا تمت إلى القانون والعدل بصلة في هذه الواقعة"، واعتباره إياها "شططا وتعسفا في حق مواطنته، وخرقا سافرا للقوانين والأنظمة التي سنتها الدولة المغربية"، على حد تعبير الوثيقة.

وذكرت الجماعة بأن "الحقَّ في السكن حقٌ أممي منصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وفي الدستور المغربي والقوانين الوطنية" محملة السلطات مسؤولية ما ينتج عن تعريضها لبيت عضو مجلس شورى العدل والإحسان من "إهمال وسرقة واستباحة وإعتداء على حرمته وخصوصيته".

ونقلت الجماعة عن نصيح "تمسكه باسترجاع كل حقوقه المسلوبة"، وفضح ما وصفته بـ"الممارسات الجائرة بكل الطرق المشروعة، أمام كل المنظمات والمجالس المهتمة بحقوق الإنسان"، دعيا جميع التمثيليات الحزبية والحقوقية وممثلي المجتمع المدني إلى "الوقوف يدا واحدة ضد الظلم والاستبداد"، حسب لغة البيان.

وتسبق هذه الخطوة مسلسلا احتجاجيا تصعيديا أعلنت عنه "العدل والإحسان" مؤخرا، والذي سيعرف تنظيم وقفة أمام مقر البرلمان يوم غد السبت، وذلك تزامنا مع "مرور سنة على تشميع 11 بيتا جديدا، انضافوا إلى 3 بيوت مشمعة منذ 2006 بعدد من  مدن البلاد بدون سند قانوني"، وفق بلاغ سابق للجماعة انتقد أيضا ما اعتبره "رفض الدولة إنصاف المتضررين والعدول عن الاعتداء على ملكية المواطنين".

الثلاثاء 3:00
غيوم متفرقة
C
°
17.63
الأربعاء
19.9
mostlycloudy
الخميس
21.57
mostlycloudy
الجمعة
21.75
mostlycloudy
السبت
20.92
mostlycloudy
الأحد
20.1
mostlycloudy