العُثور على جثة مَغربية مقتولة بِمَنزلها بإيطاليا.. واشتباه في الزوج الهَارب‎

عثرت السلطات الإيطالية، صباح اليوم، في مدينة «بورغونوفا» شمال البلاد على جثة إمرأة مغربية مقتولة في مطبخ بيتها، بعد أن تمكن رجال الإطفاء من إقتحام منزل الضحية وكسر النافدة للتمكن من الدخول لانتشال جتثها التي وجدت هامدة على الأرض مطعونة بأداة مجهولة سببت لها جرحا عميقا على مستوى العنق.

وبحسب وسائل إعلام محلية في المنطقة، حضرت وقت إنتشال الضحية من المنزل، فإن دامية العسالي البالغة من العمر 45 عاما (الصورة) قد انقطعت أخبارها ليومين ما جعل بعض الأصدقاء والأقارب يقومون بالبحث عنها وإبلاغ السلطات الأمنية، هذه الأخيرة التي أكدت أن القتيلة توفيت قبل يوم على أقل.

وَتِوّجه أصابع الاتهام في هذه الحادثة إلى زوجها عبد الكريم البالغ من العمر 41 عاما (الصورة) والذي اختفى عن الأنظار رفقة أبنائه من الضحية، بعد أن أخذهم من روض للأطفال يوم أمس الثلاثاء.
وبحسب ذات المصادر، فإن العلاقة كانت متوترة بين الزوجين في الفترة الأخيرة، بسبب عدم تمكن الزوج من الاحتفاظ بعمله، بينما كانت دامية المُعِيل الوحيد للعائلة.

وفي هذا السياق أوضح رفاق الضحية وأقاربها في تصريحاتهم لرجال السلطة، أن القتيلة كانت شخصية جد مرحة وخدومة ومخلصة في العمل، غير أن جل المقربين لاحظوا عليها تغيرات في الفترة الأخيرة، إذ أصبحت حزينة وعابسة نتيجة الخلافات الأسرية. 
ويكثف رجال الأمن في إيطاليا البحث عن عبد الكريم فوكاهي زوج الضحية، باعتباره المتهم الأول في هذه القضية، إضافة إلى مخاوف السلطات وعائلة الضحية، من إلحاق الضرر بالطفلين.

الأربعاء 15:00
غيوم متفرقة
C
°
24.78
الخميس
24.58
mostlycloudy
الجمعة
22.91
mostlycloudy
السبت
23.17
mostlycloudy
الأحد
24.4
mostlycloudy
الأثنين
24.29
mostlycloudy