الـ CAF تنقل مكان اجتماع مكتبها التنفيذي من العيون إلى الرباط

قررت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، نقل اجتماع مكتبها التنفيذي، الذي كان مقررا في الثامن من فبراير بمدينة العيون، إلى الثاني من الشهر ذاته، وذلك بمركب محمد السادس لكرة القدم في سلا، على هامش استضافة المغرب لنهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة.

 ويأتي قرار "كاف"، بتغيير المكان الذي سيشهد احتفاليته بمناسبة الذكرى 63 لتأسيس الجهاز القاري، أياما بعد إعلان اتحادي الكرة في جنوب إفريقيا والجزائر، موقفهما الرافض، لإقامة العرس الإفريقي بمدينة العيون، بالأراضي الصحراوية المغربية، وذلك لأسباب سياسية، في تصور الدولتين.

طرحنا التساؤل على الملغاشي أحمد أحمد، رئيس "كاف"، من أجل معرفة موقف الأخير من قرار جنوب إفريقيا بانسحاب منتخبها من "كان الفوتسال"، بالإضافة إلى رفض الاتحاد الجزائري بالقدوم إلى العيون من أجل حضور الاجتماع الذي كان مقررا للمكتب التنفيذي، إلا أن المسؤول الأول في كرة القدم الإفريقية، رفض التعليق عن الموضوع، في تواصل مع "الصحيفة".

في المقابل، رجحت مصادر الجريدة أن يكون قرار تغيير "كاف" لمكان اجتماعه، لا علاقة له ببلاغ الاتحاد الجزائري الذي هدد بمقاطعة أنشطة الكونفدرالية الإفريقية بالعيون، بل من أجل ضمان حضور السويسري جياني انفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم لاحتفال الذكرى 63.

وقرر "كاف" تغيير التاريخ، بعد إعلانه عن تنظيم يوم دراسي حول تطوير البينيات التحتية في مجال كرة القدم، بشراكة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وذلك في فاتح فبراير المقبل، ثم اجتماع المكتب التنفيذي، خلال اليوم الموالي، قبل التوجه إلى مدينة العيون لحضور الأدوار النهائية لنهائيات "كان الفوتسال".

هذا، وقد أعلن الإتحاد الجزائري لكرة القدم، الجمعة، عبر بلاغ على موقعه الرسمي في الانترنيت، عن موقفه المندد بتنظيم كأس أمم إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة، متم الشهر الجاري، بمدينة العيون المغربية، كما أعلن انسحابه من المشاركة في الاحتفالية المرتقبة بمناسبة الذكرى 63 لتأسيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، المرتقبة في الثامن من فبراير، بالمدينة ذاتها.

وأرسل الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خطابا إلى الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقي لكرة القدم (CAF)، يدين فيه ويعارض تنظيم كأس أمم إفريقيا لكرة الصالات 2020 من قبل المغرب في مدينة العيون، حسب ما أورده البلاغ، مضيفا "رغب الاتحاد الفيدرالي الجزائري لكرة القدم في إبلاغه بأنه لن يشارك في احتفالات الذكرى 63 للـ CAFالتي ستقام في الـ 8 فبراير المقبل، إذا تمت دعوته، على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية لكرة القدم الأفريقية..كما يجدر بنا أن نتذكر أن CAFكان دائمًا في طليعة القيم العالمية وحارب ببسالة كل أشكال الإستعمار، بدءًا من نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا".

هذا، وتعتبر الـ FAF أن "مثل هذا الحدث يدعو إلى الانقسام داخل عائلة CAF"، كما "تطلب الاتحادية الجزائرية لكرة القدم إعادة النظر في توطين الأحداث المذكورة أعلاه في مدينة العيون، حتى لا تؤيد سياسة الأمر الواقع، وتكرر موقفها المثالي، بما يتماشى دائمًا مع الفضائل التي تتمتع بها الجزائر، المدافع عنها دائما".

وكان الاتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم، قد أعلن، الأربعاء الماضي، بشكل رسمي، انسحاب منتخبه الوطني، من المشاركة في منافسات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة، المزمع تنظيمها بمدينة العيون المغربية، في الفترة الممتدة من 28 يناير إلى غاية ستبع فبراير المقبل.

وجاء في تغريدة لحساب الاتحاد الجنوب افريقي لكرة القدم، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه "قرر إلاتحاد الجنوب افريقي لكرة القدم إنسحابه من كأس أمم أفريقيا لكرة القدم داخل القاعة، بعدما أصر المغرب على تنظيم المنافسات في مدينة العيون المنتمية للصحراء الغربية".

وأكد داني جوردان، رئيس اتحادSAFA، إن "بلاده لا ترى مانعا في اللعب بالمغرب، لكن تماشيا مع توجه حكومة جنوب إفريقيا والأمم المتحدة، فإن منتخبنا الوطني لن يلعب في الصحراء الغربية".

وكان منتخب جنوب إفريقيا، ضمن المجموعة الأولى، التي تضم المنتخب المغربي، حامل اللقب ومستضيف البطولة، بالإضافة إلى كل من منتخبي ليبيا وغينيا الاستوائية، فيما تضم المجموعة الثانية، منتخبات مصر، أنغولا، الموزمبيق وغينيا.

السبت 9:00
غيوم متناثرة
C
°
21.56
الأحد
18.45
mostlycloudy
الأثنين
18.4
mostlycloudy
الثلاثاء
19.17
mostlycloudy
الأربعاء
21.01
mostlycloudy
الخميس
21.01
mostlycloudy