الفاسي الفهري: قمنا بـ"ثورة صامتة".. وأدعو الوكالات الحضرية الإنصات للمواطنين


دعا وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عبد الأحد الفاسي الفهري، اليوم، الوكالات الحضرية إلى تفعيل مبادئ تعمير مستدام من خلال اعتماد منهجية للتخطيط الحضري والتحكم في الآجال، داعيا إلى مزيد من الإنصات إلى شكايات المواطنين وتجويد أداء القطاع من خلال التركيز على البؤر التي يتعين الاشتغال عليها، من قبيل الولوج إلى المعلومة. 

وتأتي دعوة المسؤول الحكومي، للوكالات الحضرية، بتجويد خدماتها، بعد كثرة الشكايات الموجهة إلى هذه الوكالات لِبُطء معالجة الملفات وصعوبة إخراج العديد من الوثائق المتعلقة بالتعمير، المتعلقة بالمواطنين أو المنعشين العقاريين.

في السياق نفسه، أكد الأحد الفاسي الفهري، اليوم الأربعاء بالرباط، أن مهننة قطاع التعمير والعقار، الذي راكم كفاءة عالية، تشكل عنصرا أساسيا في إحراز قدر كبير من الشفافية، منوها بدينامية المجتمع المدني وأدواره. 

وأبرز الفاسي الفهري، في كلمة خلال ترؤسه للقاء تواصلي نظمته الوزارة لتقديم الدراسة المتعلقة بخرائطية مخاطر الرشوة في قطاعي التعمير والعقار، تحت شعار "تعزيز الشفافية من أجل ضمان النزاهة والمصداقية"، إلى جانب رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن تقديم الدراسة يأتي تفعيلا للاستراتيجية الحكومية الرامية إلى توطيد النزاهة والشفافية وتخليق الحياة العامة، والهادفة إلى تحسين مناخ الأعمال، عملا بالتوحيهات الملكية والمقتضيات الدستورية، وتفعيلا لحزمة من الاتفاقيات الدولية.

كما أكد أن "الدراسة لا تتبنى المقاربة الاتهامية العقابية، بل المهنية العالية التي تعلي من الحدة والصرامة، دونما تهويل أو استصغار للظاهرة"، مشيرا إلى أن الوزارة عملت على وضع وتفعيل ضوابط ترسخ قيم الشفافية والإنصات، مع إشراك المنظومات المحلية في حل المشاكل. 

ومن ضمن هذه الضوابط -يضيف الوزير- الولوج إلى المعلومة وتبسيط المساطر واضطلاع المفتشيات بأدوراها، وكذا معاينة الممارسات العملية قصد إيجاد الحلول للإشكاليات الصميمة، مشيرا إلى أن القانون رقم 66.12 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء، ضمانا للشفافية، عمد إلى التفريق بين مهام الترخيص والمراقبة، وضبط مسؤولية جميع المتدخلين، مع إمكانية تتبع التدخلات عبر إعمال مقتضيات دفتر الورش الذي يضم معطيات تتعلق بالجودة والسلامة والاستدامة، بالإضافة إلى الآليات القانونية للزجر والعقاب عند الاقتضاء.

وبخصوص ضابط البناء العام والشباك الوحيد للرخص، الفاسي الفهري الأمر بمثابة "ثورة صامتة"، بالنظر لما أثمره من نتائج إيجابية تتعلق بتبسيط المساطر والتحكم في الآجال، بالإضافة إلى الملاحظات المتعاقبة الرامية إلى تقوية النزاهة والشفافية وتطوير التدبير اللامادي،.

أما في ما يتصل بدور الصفيح، فأكد المسؤول الحكومي أن الدولة بذلت مجهودات جمة في المجال الذي يعد "ملتقى مشاكل اقتصادية واجتماعية وثقافية"، داعيا إلى ضمان نجاعة الإنفاق العام من خلال التحكم في لائحة المستفيدين.

ولهذه الغاية، سجل الوزير أن القطاع اعتمد عملية نموذجية تتجلى في "إحداث بنك معطيات لحصر المستفيدين من السكن المخصص لهذه الفئة دون وجه حق.


الأحد 18:00
مطر خفيف
C
°
15.55
الأثنين
16.27
mostlycloudy
الثلاثاء
17.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.7
mostlycloudy
الخميس
16.79
mostlycloudy
الجمعة
16.14
mostlycloudy