الفرنسي بوميل.. عاطل بعقد مع الجامعة قيمته 55 مليون سنتيم شهريا!

يواصل الفرنسي باتريس بوميل، مهامه مدربا للمنتخب "الأولمبي" المغربي، بالرغم من إقصاء الأخير، قبل أشهر عدة، من الدور الأول لتصفيات "كانU23"، بالنظر للعقد الذي يربطه بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والذي لا يتضمن شرطاً جزائيا لفسخه.

في ظل هذا الوضع، فإن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مستمرة في دفع الراتب الشهري "الدسم" للإطار الفرنسي باتريس بوميل، الذي يصل إلى 50 مليون سنتيم شهريا، حيث وجد مسؤولو الجهاز الكروي عائقي؛ الانفصال بالتراضي، الذي سيكلف أزيد من مليار ونصف سنتيم، أو البحث عن صيغة لالحاق الإطار الفرنسي بالطاقم التقني للمنتخب الأول، مساعدا للمدرب البوسني وحيد خليلهودزيتش.

مساعي الجامعة لتسوية الملف، قوبلت بقرار الويلزي روبيرت أوشن، المدير التقني الوطني، الذي صرح، عند توليه مهامه الجديدة، أنه جالس الإطارين باتريس بوميل وجمال سلامي، مدربي منتخبي أقل من 23 و20 سنة، حيث أشعرهما أنهما لا يدخلان ضمن إستراتيجيته ومشروع عمله المستقبليين، في الوقت الذي يتم دراسة السير الذاتية للبحث عن بديلين لشغل المهمتين.

بوميل، الذي كان يشغل مهام مساعد مدرب المنتخب الأول، رفقة الناخب الوطني السابق هيرفي رونار، ما يزال مرتبطا بعقد مع الـ FRMF إلى غاية 2021، منح مهام قيادة منتخب "U23"، بالرغم من أنه لم يسبق له خوض تجربة على مستوى التدريب، وذلك قبيل المواجهة الحاسمة أمام منتخب مالي، حيث فشل "الأولمبيون" عبر محطة الدور التصفوي الأخير لنهائيات كأس أمم إفريقيا المقررة في مصر، المحطة المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو2020". 

الثلاثاء 15:00
سماء صافية
C
°
24.09
الأربعاء
20.75
mostlycloudy
الخميس
18.63
mostlycloudy
الجمعة
16.84
mostlycloudy
السبت
14.22
mostlycloudy
الأحد
15.06
mostlycloudy