المجلس الإسلامي النرويجي يعلن تعليق صلاة الجمعة

أعلن المجلس الإسلامي النرويجي، أمس الأربعاء، إلغاء صلاة الجمعة وأي تجمع يضم أكثر من 50 شخصا حتى إشعار آخر، كإجراء وقائي ضد انتشار وباء كورونا.

وقال بيان للمجلس، وهو منظمة تضم 33 جمعية إسلامية، إن "السلطات الصحية أعلنت أن الوضع خطير وأن مخاطر العدوى كبيرة للغاية. هناك قلق على أساس هذا القرار".

وأضاف المجلس أنه "يأخذ في الاعتبار نصيحة السلطات الصحية ويدعو المساجد إلى تأجيل التجمعات الكبيرة، بما في ذلك صلاة الجمعة، حتى يتلاشى خطر الإصابة".

ويعد هذا الإعلان جزء من قرار مسؤولي الصحة في وقت سابق بحظر الأحداث الجماعية التي يشارك فيها أكثر من 500 شخص.

وأعلن المعهد النرويجي للصحة العامة مساء الأربعاء أن 489 شخصا ثبت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد حتى الآن، مضيفا أنه يتوقع زيادة كبيرة نسبيا في عدد الحالات المبلغ عنها وكذلك الوفيات خلال الفترة المقبلة.

وأفادت صحيفة "في جي" النرويجية اليومية، التي تقدم نظرة عامة على الوضع في الوقت الحقيقي من خلال تجميع البيانات من البلديات المختلفة، أن ما مجموعه 629 حالة تم الإبلاغ عنها إلى غاية صباح اليوم الخميس.

كما أوصى المجلس الإسلامي بعدم ارتياد المسجد من قبل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الخمسين سنة والأطفال والعائدين من الخارج، وحث المصلين الآخرين على الامتثال لمتطلبات النظافة الصارمة وتجنب الاتصال الجسدي.

وقال إن مجلس إدارة كل مسجد مسؤول عن التنفيذ الصارم لهذه الإجراءات.

الثلاثاء 9:00
غيوم متفرقة
C
°
12.27
الأربعاء
14.23
mostlycloudy
الخميس
14.6
mostlycloudy
الجمعة
15.49
mostlycloudy
السبت
14.27
mostlycloudy
الأحد
13.01
mostlycloudy