المجلس الوطني لحزب الاستقلال يوافق على المشاركة في حكومة أخنوش "بشروط"

علم موقع "الصحيفة" أن المجلس الوطني لحزب الاستقلال وافق على الانضمام إلى الأغلبية التي يقودها حزب التجمع الوطني للأحرار، والانضمام بالتالي إلى حكومة عزيز أخنوش، وذلك بعد يوم واحد من موافقة حزب الأصالة والمعاصرة على المقترح نفسه.

وحسب مصادر استقلالية فإن المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة ناقش مع الأمين العام، نزار بركة، العرض الذي قدمه له أخنوش خلال لقائه في أولى جولات المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة، وقبل بالإجماع بدخول الحكومة لكن "بشروط".

وأوضحت المصادر نفسها أن المجلس الوطني منح لبركة تفويضا من أجل مناقشة موقع الحزب في الحكومة المقبلة، على أن يعود للجنة التنفيذية لحسم الصيغة النهائية، مشترطا "احترام المكانة التي خولها الناخبون للحزب في الاستحقاقات الأخيرة، وأن يتماشى البرنامج الحكومي مع البرنامج الانتخابي لحزب الميزان".

وحل حزب الاستقلال في المرتبة الثالثة في انتخابات 2021 حيث استطاع رفع تمثيليته في مجلس النواب من 46 مقعدا سنة 2016 إلى 81 مقعدا حاليا، وبإعلان انضمامه رسميا للتحالف الحكومي سيصل هذا الأخير لأغلبية مريحة قوامها 270 مقعدا من أصل 395.

الأربعاء 21:00
غائم جزئي
C
°
21.16
الخميس
20.98
mostlycloudy
الجمعة
21.93
mostlycloudy
السبت
22.64
mostlycloudy
الأحد
22.37
mostlycloudy
الأثنين
21.85
mostlycloudy