المغاربة لا يشعرون بالآمان.. مؤشر دولي يضع المغرب في مراتب متأخرة

وضع مؤشر غالوب الدولي للقانون والنظام، المغرب في مراتب متأخرة فيما يخص "الإحساس بالأمان" حيث حصل المغرب على 74 نقطة من مجموع النقط المحدد في 100، وهو تنقيط جعله ضمن البلدان التي يفتقد فيها المواطنون للإحساس بالأمان والثقة في رجال الأمن بالبلد.

التقرير الصادر مؤخرا تأسس على أجوبة حوالي 152 ألف شخص ينتمون إلى 142 دولة، وقد بنى إحصائياته ومعطياته على أجوبة هؤلاء على 4 أسئلة أساسية، وهي: هل لديك ثقة في رجال الأمن في المنطقة التي تعيش فيها؟ وهل تشعر بالآمان عند تجوالك لوحدك ليلا في المنطقة التي تعيش فيها؟ وهل تعرضت خلال سنة (2018) لمحاولة سرقة أموالك أو شيء ممتلكاتك سواء أنت أو أحد أفراد عائلتك؟ وهل تعرضت في الفترة المذكورة لهجوم أو سرقة؟.

وتتعلق نتائج التقرير الأخير لهذا المؤشر العالمي، على سنة 2018، ويبدو أن إجابات المغاربة كانت وراء هذا الترتيب المتأخر، مقارنة بعدد من البلدان الأخرى التي تعيش قلاقل وإرهاب، والعديد من مظاهر الجريمة التي تقلق راحة مواطنيها.

وبناء على نتائج هذا التقرير، فإن المغرب على المستوى الإفريقي احتل المرتبة التاسعة بعد مصر التي حصلت في هذا المؤشر على 92 نقطة، وروندا التي حصلت على 84 نقطة، وموريتيوس على 82 نقطة، والجزائر على 80 نقطة، وبوركينا فاصو على 77 نقطة، وتنزانيا وإثيوبيا وبوروندي الذين حصلوا بالتساوي على 76 نقطة، ثم المغرب الذي حصل على 74 نقطة.

وعلى المستوى العربي، فإن الإمارات العربية المتحدة تحتل المرتبة الأولى بـ 93 نقطة، ثم مصر ثانيا بـ 92 نقطة، والمملكة العربية السعودية ثالثة بـ85 نقطة، ثم العراق في المرتبة الرابعة بـ80 نقطة، والجزائر أيضا بـ 80 نقطة في المرتبة الخامسة، ولبنان سادسا بـ78 نقطة، ثم المغرب سابعا.

واحتلت أفغانستان المرتبة الأخيرة برصيد 38 نقطة، وقبلها فنزويلا بـ49 نقطة، وقبلهما الغابون بـ53 نقطة.

هذا ورغم أن مرتبة المغرب تُعتبر متأخرة مقارنة بعدد من البلدان التي تعيش مشاكل كبيرة في المجال الأمني، إلا أن هذا المؤشر لم يجانب الصواب بشكل كبير، حيث أن نسبة كبيرة من المغاربة يُعبرون دائما على مواقع التواصل الاجتماعي عن عدم إحساسهم بالأمان عند الخروج إلى الشارع.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .