المغرب سيستعمله قبل ذلك.. وكالة الأدوية الأوروبية تحتاج شهرين للموافقة على استخدام اللقاح الروسي

في الوقت الذي ينتظر فيه المغرب التوصل بأول دفعة من لقاحات "سبوتنيك في" الروسية خلال شهر مارس الجاري، والمكونة من مليون جرعة، كشفت وكالة الأنباء الرسمية الروسية أن وكالة الأدوية الأوروبية، الجهة المخول لها الترخيص باستعمال اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في دول الاتحاد الأوروبي، لن تعطيه الضوء الأخضر إلا بعد شهرين على الأقل، وذلك في حالة ما إذا تمكن المسؤولون الروس من إتمام كل الإجراءات خلال هذه الفترة.

وأوردت وكالة "سبوتنيك" للأنباء، نقلا عن مصادرها، أن الموافقة على اللقاح الروسي من قبل وكالة الأدوية الأوروبية "قد تتم بعد شهرين، أي في النصف الثاني من شهر ماي"، موردة أن هذا الأمر سيتم "إذا جهز كل شيء"، مبرزة أن ممثلي وكالة الأدوية الألمانية أبدوا استعدادهم للمساعدة في استكمال وثائق تسجيل اللقاح الروسي في الاتحاد الأوروبي.

ويبدو أن الخصاص الذي تعاني منه أوروبا على مستوى اللقاحات، بالإضافة إلى حالة الشك التي سادت مؤخرا حول علاقة لقاح "أسترازينيكا" البريطاني بحالات تجلط الدم، والتي دفعت عدة دول لإيقاف استعماله مؤقتا، كانت من بين الأسباب التي شجعت الألمان على دعم اللقاح الروسي، إذ حسب "سبوتنيك" فإن اجتماعا طارئا للجنة المعنية بشؤون الصحة في "البوندستاغ" (البرلمان الألماني) عُقد يوم أمس الخميس، وخلاله أعلن ممثلو معهد "بول إيرليش" أنهم مستعدون لدعم روسيا في استكمال بعض الوثائق لصالح وكالة الأدوية الأوروبية.

واستبق المغرب الموافقة الأوروبية على اللقاح في ظل التأخر الحاصل في وصول شحنات جديدة من لقاح "أسترازينيكا" المُصنع في الهند والعدد القليل نسبيا المتوصل به من لقاحات "سينوفارم" الصينية، ليُعجل بالموافقة على استعمال لقاح "سبوتنيك في" في العاشر من مارس الجاري، وبعدها بأيام أكد وزير الصحة خالد آيت الطالب أن المملكة شرعت في اقتناء هذه التطعيمات قصد استعمالها في الحملة الوطنية للتلقيح.

وأكد الوزير في تصريحات صحفية أن المغرب سيحصل على مليوني جرعة من اللقاح الروسي الروسي، حيث يفترض أن يتوصل بالشحنة الأولى المكونة من مليون جرعة في شهر مارس الجاري قبل أن تصل الشحنة الثانية المكونة بدورها من مليون جرعة في أبريل، موردا أن "المواعيد الدقيقة ستعتمد على التزامات روسيا بالتعاقدات مع الدول الأخرى".

وتقول موسكو إن لقاحها المطور من طرف مركز "غاماليا" للأبحاث في مجال الأوبئة والذي يعطى على جرعتين، هو صاحب أكبر نسبة فعالية في العالم بما يقارب 92 في المائة، وحظي حتى الآن بموافقة 50 دولة عبر قارات العالم وهو المستعمل في حملة التلقيح الروسية، علما أن الإعلان عنه جرى في غشت الماضي من طرف الرئيس فلاديمير بوتين كأول لقاح مضاد لفيروس "كوفيد 19" في العالم.

الخميس 21:00
غيوم متفرقة
C
°
17.57
الجمعة
18.22
mostlycloudy
السبت
19
mostlycloudy
الأحد
20.17
mostlycloudy
الأثنين
20.41
mostlycloudy
الثلاثاء
20.53
mostlycloudy