المغرب يغيب لأول مرة عن النهائي الأولمبي لسباق 1500متر منذ دورة "سيول1988"

عجز العداء المغربي عبد اللطيف صديقي، مساء اليوم الخميس، في بلوغ نهائي سباق 1500متر ضمن منافسات رياضة ألعاب القوى لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية "طوكيو2020"، بعد حلوله في الصف الثامن للتصفية الإقصائية الثانية، حيث تعتبر المرة الأولى التي يغيب فيها المغرب عن هذا الموعد، منذ دورة "سيول1988".

هذا وبالرغم من تسجيله رقما شخصيا جديدا زمنه 3:33:59، إلا أن صديقي اكتفى بالمركز الثامن، في سباق شهد تحطيم الكيني أبيل كيبسونع للرقم القياسي الأولمبي الذي ظل صامدا من دورة "سيدني2000"، محققا توقيت 3:31:65، في سلسلة شهدت تأهل أصحاب المراكز الأولى، مباشرة، بالإضافة إلى صاحبي المركز السادس والسابع، مسجلين أفضل زمنين ضمن التصفيتين.

جدير بالذكر أن ألعاب القوى الوطنية، ظلت حاضرة، على مدار الدورات الأولمبية الصيفية، خلال السنوات ال29 سنة الأخيرة، آخرها في دورة "ريو2016"، حيث احتل العداء المغربي عبد العاطي إيكيدير المرتبة الرابعة، بعد أن حقق الأخير ميدالية برونزية في دورة "لندن2012" وكان حاضرا في نهائي "بيكين2008"، باحتلاله المرتبة السادسة.

ويبقى سباق مسافة 1500متر، الأكثر تتويجا أولمبيا على صعيد المشاركات المغربية، بداية بالميدالية الفضية للعداء رشيد البصير في دورة "برشلونة1992"، ثم فضية هشام الكروج في "سيدني2000"، مرورا بذهبية الأخير في "أثينا2004"، إلى غاية برونزية إيكيدير في 2012.

جدير بالذكر أن المنتخب المغربي شارك في سباق 1500 متر ضمن دورة "طوكيو2020"، بثلاث عدائين، ويتعلق الأمر بكل من سفيان البقالي، الذي انسحب من التصفيات بعد ساعات من تتويجه بالميدالية الذهبية لسباق 3000متر موانع، بالإضافة إلى الشاب أنس الساعي (20سنة)، الذي فشل في بلوغ دور نصف النهائي، قبل إقصاء مواطنهما عبد اللطيف صديقي، على أعتاب النهائي.

السبت 6:00
غيوم متفرقة
C
°
19.06
الأحد
19.62
mostlycloudy
الأثنين
18.85
mostlycloudy
الثلاثاء
19.13
mostlycloudy
الأربعاء
19.38
mostlycloudy
الخميس
19.9
mostlycloudy